Notice: compact(): Undefined variable: tcp in /home/alm/public_html/dev.al-masdar.net/wp-content/db.php on line 648

Notice: compact(): Undefined variable: tcp in /home/alm/public_html/dev.al-masdar.net/wp-content/db.php on line 648
سياسة إسرائيلية | المصدر

سياسة
إسرائيلية

كيف تؤثر محاكمة سارة نتنياهو على مستقبل زوجها؟

نتنياهو وزوجته معروفان بعلاقتهما الوطيدة. هل تؤثر لوائح الاتهام القضائية ضد سارة على منصب زوجها وأدائه، وهل سيتعرض نتنياهو من بعدها للمحاكمة؟

21 يونيو 2018 | 16:21

كانت لائحة الاتهام ضد سارة نتنياهو متوقعة، للوهلة الأولى – منذ أسبوع أشار المحللون الإسرائيليون إلى أن لائحة الاتهام ستُقدم قريبا إلى المحكمة بعد أن فشلت كل المحاولات لإقناع السيدة نتنياهو في إعادة المبالغ المالية إلى خزينة الدولة، وبهذا كان يمكن إغلاق الملف. رغم ذلك، دُهِش الكثيرون عند سماع الأخبار. يعتبر المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، الذي نظر في القضية، مقربا جدا من عائلة نتنياهو، وهو لا يتسرع في الحكم ضد رئيس الحكومة في ملفات كثيرة يخضع فيها نتنياهو للتحقيق. إن قراره لمحاكمة عقيلة رئيس الحكومة يشكل خطوة دراماتيكية، ربما تشير إلى اتخاذ خطوات ما بشأن القضايا التي ينظر فيها مندلبليت وذات صلة بنتنياهو أيضا.

ماذا سنرى قريبا؟ من المتوقع أن يبدأ الزوجان نتنياهو بحملة دعائية ضد المنظومة القضائية ووسائل الإعلام التي “تطاردهما”. هناك شعور بين مؤيدي الزوجين نتنياهو أنه يتم الاهتمام بأمور ثانوية، مثل طلب وجبات من مطاعم أو شراء أثاث للحديقة على حساب خزينة الدولة. “لا يمكن محاكمة عقيلة رئيس الحكومة وإلحاق الضرر بنتنياهو لأسباب كهذه”، يقول مؤيدو الزوجان نتنياهو.

لا شك أن الحديث يجري عن مصدر “مشاكل” لنتنياهو، المقرب جدا من زوجته، والقلق بسبب التهم القضائية ضده. فقد أعلنت النيابة العامة أنها ستدعو ما يربو عن 83 شاهدا خلال المحكمة، ما قد يحرج الزوجين نتنياهو، اللذين أصبحت حياتهما الشخصية في مكتب رئيس الحكومة مكشوفة أمام الجمهور.

سياسيا، المعارضة الإسرائيلية تشكو من أن سارة نتنياهو هي التي تخضع للمحاكمة وليس زوجها. فقد غردت عضوة الكنيست، شيلي يحيموفتش، من حزب العمل في تويتر: “تثير لائحة الاتهام ضد سارة نتنياهو غضبا عارما. وهي تعكس توجها متخلفا وشوفينيا يشير إلى أن المرأة هي المسؤولة عن المطبخ.. هل لم يشارك نتنياهو في هذه الوجبات؟ هل لا يجري الحديث عن ضيوفه؟”

السؤال الذي يطرحه الكثيرون في المنظومة الأمنية الإسرائيلية هو هل سيعلن نتنياهو عن تبكير موعد الانتخابات إذا شعر أن تقديم لوائح الاتهام ضده بات قريبا. تشير كل الاستطلاعات حاليا إلى أنه سيفوز وسيشكل دعم الجمهور الجديد سلاحا جيدا في المعركة القضائية التي سيتعرض لها.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو حول تهديد الطائرات المسيرة: “كابوس حقيقي”

في خطابه أمام وزراء داخلية من أنحاء العالم، تطرق نتنياهو إلى مكافحة الإرهاب وأسلحة الطائرات المسيرة السهلة والمهددة

تطرق اليوم صباحا (الخميس)، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى تحدي الطائرات المسيرة من غزة، لافتا إلى أنها “كابوس حقيقي”. في خطابه أمام وزراء داخلية في مؤتمر عالمي هو الأول من نوعه لمكافحة الإرهاب الذي جرى في القدس، قال نتنياهو: “أصبحت هذه التكنولوجيا مستخدمة لأغراض شخصية دون الحاجة إلى اجتياز تأهيل لتشغيلها. لا حاجة إلى خبرة استخباراتية من جهة دول عظمى لاستخدام هذه الطائرات المسيرة – فهي عبارة عن وسيلة تكلفتها 50 دولارا، ولكنها تحمل 5 كيلوغرامات من مواد متفجرة يمكن استخدامها لتنفيذ عملية بسهولة. “هناك تأثيرات هائلة لتكنولوجيا الطائرات المسيرة التي ما زالت غير واضحة، وقد بدأنا بالعمل ضدها الآن”.

أشار نتنياهو إلى أنه تحدث عن الموضوع مع وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي، كريستين نيلسن، التي شاركت في المؤتمر، وأوضح: “نقف أمام تحدي، ويبدو أننا سنتعرض لتحديات كثيرة أخرى، وهناك حاجة للتفكير في كيف يمكن استخدام التكنولوجيا للعمل ضد التكنولوجيا. وقد بدأنا نعمل على ذلك”.

بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، قال نتنياهو: “تعرضنا لهجمات كثيرة، إلى 64 هجمة خلال شهر. حدث ذلك هنا في القدس، وفي مناطق أخرى في إسرائيل أيضا. ألهمت خطابات الكراهية، بشكل خاص، عبر الإنترنت الأشخاص. كيف نجحنا في تقليص عدد الهجمات؟ أولا، استخدمنا التكنولوجيا كوسيلة تنقيب في البيانات. أهم ما يجب العمل عليه هو معرفة كيف يمكن الدمج بين التكنولوجيا والتجربة في أرض الواقع”.

أشار نتنياهو إلى أن: “حالات القتل أدت إلى وقف الهجمات. يريد الفلسطينيون أن يموتوا شهداء. كيف يصبح الفلسطينيون شهداء؟ يمكن أن يحققوا ذلك بعد مقتل أكبر قدر ممكن من الإسرائيليين عند وفاتهم”. لهذا، وفق أقواله: “أهم ما تم العمل عليه لخفض عدد الهجمات هو خفض عدد القتلى الإسرائيليين – لأنه إذا قُتلت ولم يقتل أحد معك، فأنت أحمق وليس شهيدا. إذا نجحنا في خفض عدد القتلى الإسرائيليين، فسننجح في خفض عدد الهجمات. هذه هي المعادلة”.

في وقت لاحق، عرض نتنياهو، خريطة انتشار إيران وداعش في الشرق الأوسط حاليا. “نحن ملزمون للعمل ضد هذه التحديات. ترغب داعش في إقامة قاعدة أخرى في سيناء. نعرف جميعا مدى أهمية عدم حدوث ذلك، ليس للمصريين فحسب، بل لإسرائيل أيضا. وسنعمل قصارى جهودنا لمنع ذلك”، أعرب نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 324 كلمة
عرض أقل
أعضاء الكنيست يرقصون (لقطة شاشة)
أعضاء الكنيست يرقصون (لقطة شاشة)

لماذا رقص أعضاء الكنيست الإسرائيلي في المكتب؟

شارك أعضاء الكنيست في حفل رقص أقيم في الكنيست حتى ساعات الليل المتأخرة، وقدّمت فيه المطربة ساريت حداد عروضا موسيقية

14 يونيو 2018 | 15:19

كان المشاركون في الحفل الذي أقيم هذا الأسبوع في الكنيست الإسرائيلي، وهم أعضاء الكنيست، معتادين غالبا على الوصول إلى الكنيست وهم يرتدون بذلات وربطات عنق، ولكن هذه المرة وصلوا بينما كانت تسود في الكنيست أجواء احتفالية بدلا من أجواء العمل الرسمية.

في الأيام الماضية، جرت للمرة الأولى في الكنيست حفلات ليلية تدعى “ليالي بيضاء” بمناسبة عيد الكنيست الـ 70 وعيد استقلال الدولة الـ 70. خلال الاحتفالات المفتوحة أمام الجمهور الواسع، قدّم فنانون ناجحون بشكل خاص في إسرائيل عروضا موسيقية رقص الجمهور على أنغامها، ومن بين هؤلاء الفنانين شاركت ساريت حداد المشهورة بأسلوبها الموسيقيّ العربي. بعد العرض الموسيقيّ، رقص الجمهور حتى ساعات الليل المتأخرة. منعا لتعرض الجيران للضجة، استخدم المشاركون في الحفل سماعات أذن شخصية مميزة لسماع الموسيقى بدلا من استخدام مكبّرات صوت مثيرة للضجة أثناء الحفل.

قبل الحفل، التُقِطت صورة لثلاثة أعضاء كنيست وهم زئيف ألكين، عضوة الكنيست جيلا جملئيل، ورئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، وهم من حزب الليكود. يظهر أعضاء الكنيست الثلاثة وهم يرقصون في مكتب إدلشتاين ويستخدمون سماعات الأذن أثناء تصوير حملة تسويقية للحفل الليلي لدعوة الجمهور للمشاركة فيه.

اقرأوا المزيد: 168 كلمة
عرض أقل
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان (Yonatan Sindel/Flash90)

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يهدد تويتر

يطالب الوزير الإسرائيلي جلعاد أردان من المسؤولين عن موقع التواصل الاجتماعي الانضمام إلى مكافحة الإرهاب: "لا يُعقل أن تدير جهات تشجع قتل الأبرياء صفحة تويتر بشكل علني"

13 يونيو 2018 | 14:07

أرسل وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، أمس (الثلاثاء) رسالة إلى تويتر طالب فيها المسؤولين بإغلاق حسابات لتنظيمات إرهابية مثل الجهاد الإسلامي، حزب الله، وحماس، موضحا أنه في حال لم يستجيبوا لطلباته، ربما ستتخذ إسرائيل خطوات قانونية ضد تويتر. أرسِلَت الرسالة في إطار مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب، الذي يجرى بمبادرة أردان، إضافة إلى وزراء أمن داخليين من العالم.

“لا يُعقل أن تدير المنظمات التي تشجع قتل الأبرياء حسابا في تويتر بشكل علني. إن منح منظمات إرهابية إمكانية العمل بحرية ونشر رسائلها التحريضية عبر تويتر قد يشكل خرقا للقانون الإسرائيلي”، كتب أردان في رسالته إلى مدير عام شركة تويتر، جاك دورسي، وإلى رئيس مجلس إدارة الشركة، أوميد كورديستاني.

أشار أردان إلى أن تويتر رفضت في حالات كثيرة إزالة محتويات لتنظيمات إرهابية. “لذلك تنجح هذه المنظمات في توسيع نشاطاتها الإرهابية ونشر دعايتها. تشكل حماس، التي تشغل حسابا رسميا في تويتر منذ عام 2016 مثالا على ذلك”.

في النهاية، كتب أردان أنه يجب إغلاق “حسابات تويتر التابعة للتنظيمات الإرهابية، زعمائها، والمتحدثين باسمها، وإزالة محتوياتها فورا، مشيرا إلى أنه في حال لم تستجيبوا لطلباتنا، قد نضطر إلى اتخاذ إجراءات قانونية وجنائية ضد تويتر، وذلك استنادا إلى القانون الإسرائيلي الحالي، والقوانين التي قيد التشريع وفي مراحل متطورة لفرض المسؤولية على شركات الإنترنت التي تسمح بنشر محتويات إرهابية”.

اقرأوا المزيد: 198 كلمة
عرض أقل
  • A worker polishes a boat as another paints a car in the Arab-Israeli village of Majd al-Krum, near the northern Israeli city of Karmiel, on November 8, 2017. Photo by Hadas Parush/Flash90 *** Local Caption *** öôåï
ëøîéàì
òéø
ëôø òøáé
éùøàìé
îâ×ã àì ëøåí
àì-ëøåí
öáéòú îëåðéåú
ñéøä
    A worker polishes a boat as another paints a car in the Arab-Israeli village of Majd al-Krum, near the northern Israeli city of Karmiel, on November 8, 2017. Photo by Hadas Parush/Flash90 *** Local Caption *** öôåï ëøîéàì òéø ëôø òøáé éùøàìé îâ×ã àì ëøåí àì-ëøåí öáéòú îëåðéåú ñéøä
  • A man sits in a truck next to checkpoint 300 between Jerusalem and Bethlehem, on November 30, 2016. Photo by Sebi Berens/Flash90 *** Local Caption *** פלסטינים
בית לחם
הגדה המערבית
משאית
ירושלים
מחסום 300
    A man sits in a truck next to checkpoint 300 between Jerusalem and Bethlehem, on November 30, 2016. Photo by Sebi Berens/Flash90 *** Local Caption *** פלסטינים בית לחם הגדה המערבית משאית ירושלים מחסום 300

نتنياهو يخضع للتحقيق مرة أخرى في قضية فساد

يخضع رئيس الحكومة الإسرائيلي إلى التحقيق في مقره في القدس في القضية المعروفة في إسرائيل "ملف 4000" والمتعلقة بشبه حول علاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة اتصالات كبرى

12 يونيو 2018 | 16:39

يصل اليوم الاثنين، صباحا، محققو الشرطة من قسم الجرائم الاقتصادية إلى مقر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للتحقيق معه تحت طائلة التحذير، في الملف الملقب في إسرائيل “ملف 4000″، ويتعلق بعلاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة الاتصالات الأكبر في إسرائيل “بيزك”.

وتحقق الشرطة في ما إذا أوعز مالك “بيزيك” شاؤول ألوفيتش، والذي يملك موقع “والاه” الإخباري، إلى محرري الموقع بتقديم تغطية إيجابية لنتنياهو وزوجته مقابل تسهيلات اقتصادية للشركة.

ومن المتوقع أن يعرض محققو الشرطة أمام نتنياهو إفادات مسجلة قدمها الشاهد المركزي في القضية، نير حيفتس، مستشار نتنياهو في السابق، تورط نتنياهو في القضية، وسماع تعليقاته على هذه الإفادات. وأفادت مواقع إخبارية إسرائيلية أن المحققين سيعرضون مراسلات بين زوجة نتنياهو وزوجة مالك شركة “بيزيك”.

يذكر أن التحقيق الأخير مع نتنياهو في الملف المذكور كان قبل شهرين ونصف الشهر، وسبب هذا الانقطاع انشغال نتنياهو في شؤون الدولة داخليا وخارجيا. كما أن الشرطة تحقق في ملفات أخرى متعلقة بنتنياهو في مجال الفساد.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل
(لقطة شاشة)
(لقطة شاشة)

نتنياهو للشعب الإيراني: سنساعدكم في الحصول على المياه

إسرائيل أنشأت موقعا خاصا باللغة الفارسية يعني بنشر معلومات عن طرق تكرير المياه وتحكيم استعمالها والهدف مساعدة الشعب الإيراني نم ظلم النظام "الوحشي" حسب وصف نتنياهو

12 يونيو 2018 | 16:38

تجنّد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، بصورة شخصية من أجل إنقاذ الشعب الإيراني من نقص المياه الذي يهدد حياة الملايين، فقد تكلّف شخصيا بتسويق مبادرة إسرائيلية جديدة تحت عنوان “الحياة للشعب الإيراني” تهدف إلى مساعدة الإيرانيين في مجال المياه، عبر فيديو تم تصويره في ديوانه في القدس.

واستهل نتنياهو الفيديو بسكب الماء لنفسه من وعاء متباهيا بقدرة إسرائيل على تكرير المياه، فتحدث عن التحدي الكبير الذي يواجه الإيرانيين بهذا الشأن.

وقال نتنياهو في الفيديو إن الجزء الأكبر من إيران يعاني من القحط، حسب منظمة الأرصاد الجوية الإيرانية ووزارة الزراعة، مشيرا إلى أن ذلك قد يحدو بالنظام الإيراني إلى منع 50 مليون إيراني من المياه.

وأضاف “نحن نواجه كذلك تحديات في مجال الماء.. لكننا استطعنا أن نكرر نحو 90% من المياه غير الصالحة للشرب”.

وقال نتنياهو إن إسرائيل تقف إلى جانب الشعب الإيراني وتريد أن تساعده، رغم أن النظام الإيراني ينادي “الموت إلى إسرائيل”. وأوضح: “أنشأنا موقعا باللغة الفارسية يهدف إلى مساعدة الإيرانيين في مجال إعادة استعمال المياه”.

إن كنتم معنيين بالاطلاع على الموقع فإليكم الرابط:

فن آوری های اسرائیلی در حوزه آب

اقرأوا المزيد: 168 كلمة
عرض أقل
امنة كنعان في محل التوابل في كفر قرع
امنة كنعان في محل التوابل في كفر قرع

رمضان بنكهة نسائية.. جولة في قرية كفر قرع بمناسبة الشهر الكريم

شهر رمضان المبارك، النسوية، والتعايش.. جولة خاصة بمناسبة شهر رمضان بإرشاد مديرة جمعية لتمكين النساء العربيات في كفر قرع

“لا يشعر ببهجة شهر رمضان من فقد والدته”، قالت أمنة كنعان عند بداية الجولة بمناسبة شهر رمضان، التي شاركت فيها مجموعة من الإسرائيليين في كفر قرع. “المرأة فريدة من نوعها، تجمع العائلة، وتقوم بكل خطوة بحب تام. وهي ملكة من حيث سخائها، وتعمل كل الواجبات والمهام المنزلية وحدها – وكل هذا وهي صائمة”، قالت أمنة.

أمنة مع المشاركين في الجولة

بمناسبة شهر رمضان، شاركنا في جولة خاصة في كفر قرع، لمعرفة كيف تستعد البلدات لنهاية صوم رمضان. شارك في الجولة إسرائيليون من مناطق مختلفة، معنيون بمعرفة المزيد عن التقاليد المتبعة في شهر رمضان المبارك، والتعرف إلى روتين حياة جيرانهم المسلمين خلال هذا الشهر الفضيل.

زيارة إلى حانوت الحلويات

نظم الجولة منتدى “دروب متداخلة” الذي يشارك فيه مواطنون ومبادرون عرب ويهود من أنحاء إسرائيل، ويعملون معا لدفع السياحة المشتركة في المنطقة قدما، وكذلك جمعية “النسيج الأخضر في وادي عارة”، وهي جمعية يهودية عربية تدفع السياحة في منطقة وادي عارة في شمال إسرائيل قدما. يعمل منتدى “دروب متداخلة”، الذي يبادر إلى إقامة عدد من النشاطات ويشجع السياحة المشتركة في إسرائيل، علما منه أنه يمكن للنشاطات السياحية تشجيع التعارف الحقيقي البعيد عن الآراء المسبقة، وتشجيع التعاون العربي – اليهودي.

قرية كفر قرع هي بلدة إسلامية وتقع في الجانب الجنوبي من وادي عارة، الذي يتضمن بلدات عربية – إسرائيلية كثيرة. يعيش في القرية نحو 17 ألف مواطن. مرشدة الجولة هي أمنة كنعان، من كفر قرع ومديرة عامة لجمعية “من أجلكِ للتوعية”، التي أقامتها مجموعة من النساء في كفر قرع، بهدف تحسين حياة النساء في المنطقة وخلق بيئة داعمة لتمكين النساء في المجتمَع العربي في إسرائيل.

كفر قرع (لقطة شاشة)

“قال لي والدي دائما – تعرفي على الآخَر وتعطافي معه”، قالت أمنة. وفق أقوالها، أقيمت جمعية “النسيج الأخضر في وادي عارة” قبل 16 عاما، بهدف تشجيع السياحة في المنطقة والتعارف بين القرى المختلفة والمواطنين. “لا يتحدث الأشخاص معا بشكل مباشر. تعلمت العبرية في المدرسة، ولكن حتى سن 17 عاما لم أتحدث مع اليهود”، قالت أمنة. وأضافت: “لم يجرأ اليهود على الالتفات من حولهم. لقد كان صوتي مختلفا عن صوت الآخرين، فتحت منزلي أمام الضيوف، دعوت أشخاصا، وهكذا بدأت بتحقيق حلمي وإقامة الجمعية، وكل ذلك بالتعاون مع طال راز من بلدة ‘كتسير’.”

منطقة وادي عارة (Yossi Zamir / Flash90)

منذ ذلك الحين وحتى اليوم يصل الكثير من السياح من إسرائيل وخارج البلاد إلى قرية كفر قرع والبلدات المجاورة، ويشارك الكثيرون منهم في جولات “ليالي رمضان”. وفق أقوالها، “هناك حروب طيلة الوقت في إسرائيل، لهذا يخاف الأشخاص من الوصول إلى منطقة كفر قرع، ما يؤدي إلى أضرار في المنطقة. كان هدفنا هو أن يزور الإسرائيليون المنطقة، لهذا بدأنا في التفكير كيف يمكن تشجيعهم على ذلك”. وهكذا بدأت جولات “ليالي رمضان” قبل نحو 15 عاما. “ننجح بواسطة هذه الجولات في البلدة والتنقل في أزقتها في تقريب القلوب. كما أني تعلمت في جامعة إسرائيلية وتعرفت إلى اليهود، هكذا أردت أيضا أن يتواصل اليهود معي باللغة العربية”.

بعد أن شرحت أمنة أمام أفراد المجموعة عن بعض التقاليد المتبعة في شهر رمضان، الصلوات المختلفة، الصوم ووجبة الإفطار، أجرينا جولة مميزة داخل كفر قرع، لنتعرف عن قرب كيف تشعر النساء في شهر رمضان. شاهدنا في وسط القرية المارة وهم يشترون المشتريات الأخيرة قبل وجبة الإفطار، زرنا المخابز وحوانيت الحلويات الخاصة بشهر رمضان، وتعلمنا كيف يمكن إعداد القطايف.

امنة تستعد القطايف

تحدثت أمنة كثيرا عن نشاطاتها الاجتماعية في القرية وتعاونها مع جهات ومنظمات أخرى لدفع التعايش بين العرب واليهود في إسرائيل قدما. “أقمنا مدرسة ثنائية اللغة، يتعلم فيها طلاب عرب ويهود معا. تدرّس في المدرسة أوجه الشبه بين الديانات، وبين اللغتين العربية والعبرية، ويُحتفل فيها بكل الأعياد”، قالت أمنة.

مسجد “نداء الحق”

كما وزرنا في وقت لاحق مسجد “نداء الحق” في القرية وشرح لنا فيه رجل دين عن عادات شهر رمضان وأجاب عن أسئلة كثيرة طرحها أفراد المجموعة الفضوليون فيما يتعلق بالوصايا الإسلامية. في نهاية الجولة، تناولت المجموعة وجبة إفطار احتفالية في منزل أمنة كانت قد أعدتها مسبقا. بعد أن سمعنا صوت آذان المغرب وموعد الإفطار في ذلك اليوم، شعرنا فورا بأجواء الاحتفال التي بدأت تسود في القرية وتناولنا وجبة الإفطار.

زيارة الى مسجد “نداء الحق”

خلال الجولة وتناول الوجبة، تحدثت أمنة عن قصص كثيرة مميزة بمناسبة شهر رمضان، من وجهة نظر النساء، وعن نشاطاتها الاجتماعية الكبيرة وتجاربها كامرأة عربية ومسلمة في إسرائيل. “تغيرت مكانة المرأة كليا في يومنا هذا”، قالت أمنة بشكل حازم. “لا يشكل جسم المرأة مصنعا. ففي يومنا هذا، تتعلم النساء وتعمل، وأصبحت تكلفة تربية الأطفال باهظة جدا”. كما وتحدثت أمنة عن كيف فتحت في منزلها جامعة اجتماعيّة، دعت نساء القرية للمشاركة فيها وتعلم مواضيع مختلفة، مثل تخطيط الأسرة، وصحة المرأة. “يتحدث القرآن عن المساواة، ولكن تكمن المشكلة في التحليل. ليس هناك مَن يتحدث أن على المرأة تربية الأطفال والعمل كخادمة”، ادعت أمنة.

إفطار إحتفالي في منزل أمنة

وتحدثت أمنة عن مشروع “نساء يطبخن السلام”، إذ تستضيف في إطاره نساء مسلمات ويهوديات، يطرحن كل المخاوف ويتحدثن عنها، ويدرن حوارا منفتحا. ولكن، وفق أقوالها، يؤثر الوضع الأمني والسياسي في كل مرة من جديدة في نشاطات الحوار والجولات في شهر رمضان التي تعدها. “منذ المعركة الأخيرة في غزة، لم أطبخ. أريد أن أحضر الوجبات ولكن لا أعرف ماذا أحضر. لقد ألغى الزوار طلبات المشاركة في جولات رمضان، لهذا نشعر بالحزن”.

“متى سيمتلأ القدر في منزلي بالحب، الغنى، والمعرفة؟”، تساءلت أمنة وأضافت: “أسعى إلى الحفاظ على النسيج البشري، ولكن هذا لا يتعلق بي. السياسيون هم المسؤولون الكبار عن ذلك”. وأوضحت أنه في حرب غزة في عام 2014، ألغيت جولات رمضان كان قد طلب إسرائيلون المشاركة فيها مسبقا. لقد أكدت أمنة على رغبتها في تغيير الآراء المسبقة التي يحتفظ بها اليهود في إسرائيل عن العرب. “لماذا هناك آراء مسبقة عن التعرض لمخاطر في منطقة وادي عارة؟ لا تصدقوا السياسيين ووسائل الإعلام، ولا تسمحوا للمتطرفين من كلا الجانبي في إدارة حياتنا. عليكم زيارة كفر قرع والحكم على الأمور بأنفسكم، والنظر بتمعن إلى النسيج البشري الجميل في منطقة وادي عارة”، قالت أمنة.

المحادثة تستمر بعد الإفطار
اقرأوا المزيد: 879 كلمة
عرض أقل
جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)
جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)

ربع مليون مشارك في احتفالات مثليي الجنس في تل أبيب

ربع مليون إسرائيلي وأجنبي يسيرون في شوارع مدينة تل أبيب ويشاركون في احتفالات المثليين التي تحولت منذ سنوات إلى الحدث الذي يمثل مدينة تل أبيب في العالم

08 يونيو 2018 | 16:03

تحت شعار “مجتمع المثليين يصنع التاريخ”، شارك اليوم الجمعة، نحو 250 ألف شخص، في مسيرة المثليين السنوية، التي تقام للمرة ال20 في مدينة تل أبيب، وتلقب كذلك “مسيرة الفخر”. فقد باتت تميّز طابع المدينة وتستقطب إليها السياح من جميع العالم. وتكرم المسيرة هذه السنة المثليين القدماء في إسرائيل.

ويحتفل مجتمع المثليين في المسيرة الراهنة كذلك مرور 30 عاما على إلغاء القانون الذي يحرم ممارسة الجنس بين الرجال. وتشمل الاحتفالات إجراء مسيرة في شوارع رئيسية في مدينة تل أبيب، وعروض في مواقع مركزية في المدينة، إضافة إلى إقامة حفل موسيقي ضخم بمشاركة فنانين إسرائيليين كبار، أبرزهم هذه السنة الفائزة بمسابقة الغناء الأوروبي نيتع برزيلاي.

جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)

ومن العلامات المميزة في المسيرة، انتشار أعلام مجتمع المثليين ومرور شاحنات ملونة بالألوان التي تكون علم المثليين، على سطحها راقصون وعارضون في شوارع المدينة. وحسب منظمي الاحتفالات تشارك السنة شاحنتان، واحدة تمثل الولايات المتحدة، وأخرى بريطانيا.

وعممت صفحة إسرائيل الرسمية على تويتر باللغة الإنجليزية، بيانا خاصا بالحدث، كاتبة: نحتفل اليوم في تل أبيب بانفتاح المتجمع الإسرائيلي الديموقراطي الذي يفتح المجال أمام كل شخص أن يحب من يريد بفخر ودون خوف.

يذكر أن قوات شرطة مكثفة منتشرة في المدينة لتأمين المسيرة التي تواجه معارضة من جانب المتدينين المتشددين.

جانب من احتفالات المثليين في تل أبيب ( Miriam Alster/Flash90)
اقرأوا المزيد: 186 كلمة
عرض أقل
رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس الأركان الإسرائيلي: مهمتنا في غزة لم تنته ما دام جنودنا هناك

وجّه رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزينكوت، تهديدات لقادة حماس خلال مراسم تغيير القيادة الجنوبية المسؤولة عن قطاع غزة وقال: "الحرب الأخيرة في غزة لم تنته من ناحيتنا ما دام جنودنا في أسر حماس"

08 يونيو 2018 | 11:55

جرى هذا الأسبوع حفل تغيير قائد قيادة الجنوب في مقر قيادة الجنوب في بئر السبع، بمناسبة بدء شغل اللواء هرتسي ليفي منصبه الجديد بصفته ضابط قيادة الجنوب، خلافا لللواء إيال زمير، الذي شغل المنصب طيلة عامين وسبعة أشهر.

وتحدث رئيس الأركان، غادي أيزنكوت، في الحفل عن التحديات الكثيرة التي تتعرض لها منطقة الحدود الجنوبية الإسرائيلية قائلا: “في الأسابيع الماضية، واجهت قيادة الجنوب هجمات إرهابية، وعملت على حماية مواطني الجنوب، من خلال محاولة إحباط جهود إرهابية، ومنح الشعور بالأمان للمواطنين “.

وأضاف قائد الأركان: “في حين تختار حماس أن تستثمر جهودها في محاولات اختراق الأراضي الإسرائيلية وتشجع العمليات الإرهابية من خلال أعمال الشغب والعنف، يشكل ضباط الجيش والجنود درعا واقيا لمواطني الدولة”.

وتوجه أيزنكوت إلى لواء القيادة الجنوبية المنتهية ولايته، اللواء إيال زمير قائلا: “عملت خلال توليك المنصب على نحو مبدع وحازم، وبمسؤولية كبيرة ضد التهديدات الحالية وفي الوقت ذاته، شجعت التوصل إلى حلول طويلة الأمد تؤثر في قيادة الجنوب لسنوات”.

وأضاف: “طريقة التعاطي التي انتهجتها مع الهجمات على الأراضي الإسرائيلية تشكل مثالا على تفكير وتخطيط عميق، وحزم يؤدي جميعها إلى إنجازات غير مسبوقة. كما أن إقامة الحاجز أمام قطاع غزة يشكل مصدر أمان أفضل، إلى جانب تعزيز العلاقات الأمنية على طول حدود السلام مع جيرانينا في مصر”.

وتوجه إلى اللواء الجديد قائلا: “هناك الكثير من التحديات التي تقف أمامها القيادة مؤخرا – بدءا من الإرهاب غير المباشر من خلال مظاهرات المواطنين وانتهاء بمحاولات إطلاق الصواريخ باتجاه البلدات الواقعة عند التفافي غزة”. كما وأضاف رئيس الأركان قائلا: “بعد مرور نحو أربع سنوات من عملية “الجرف الصامد” لم تنتهِ مهمتنا بعد، وسيحدث ذلك بعد إعادة جثماني شاؤول آرون وهدار غولدين، وبعد دفنهما في إسرائيل”.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل
قناصة عند الحدود مع غزة (IDF)
قناصة عند الحدود مع غزة (IDF)

قناصة ودبابات والقبة الحديدية.. تأهب إسرائيلي عند الحدود مع غزة

أنزل الجيش الإسرائيلي منشورات في قطاع غزة حذر فيها سكان القطاع من الانجرار وراء مخططات إيران في المنطقة بواسطة حماس في يوم القدس العالمي

08 يونيو 2018 | 10:37

نشر الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قوات مكثفة من قناصة ودبابات ومنصات دفاعية، المسماة في إسرائيل “القبة الحديدية”، عند الحدود الأمنية مع قطاع، استعدادا للمظاهرات المتوقعة في إطار مسيرة العودة ويوم القدس العالمي.

ويتوقع مسؤولون إسرائيليون أن بشارك الآلاف من الفلسطينيين في المظاهرات، تلبية لرغبة قادة حماس التي تسعى إلى إرضاء النظام الإيراني الذي يساندها منذ تعثر علاقاتها مع الدول العربية، لا سيما في يوم القدس العالمي الذي تنظمه إيران منذ عام 1967 نضرة للقدس والقضية الفلسطينيين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أنزل منشورات باللغة العربية في قطاع غزة تحض الفلسطينيين على ألا يشاركوا في المظاهرات التي تنظمها حماس وتقف من ورائها إيران التي تسعى إلى إشعال المنطقة، حسب المنشور.

وحذّر الجيش الفلسطينيين من مغبة أي عملية لخرق السياج أو الاقتراب منه، وكذلك محاولة تنفيذ عملية بالقرب منه.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد أنهى أمس مناورات تحاكي شن هجمات جوية متزامنة في الشمال والجنوب، شاركت فيها مئات المقاتلات العسكرية وكذلك مروحيات. وحاكت المناورات كذلك قصف مئات الأهداف في غزة في مدة زمنية قصيرة وكذلك منح دعم لقوات اليابسة.

اقرأوا المزيد: 162 كلمة
عرض أقل