بنيامين نتنياهو

بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو حول تهديد الطائرات المسيرة: “كابوس حقيقي”

في خطابه أمام وزراء داخلية من أنحاء العالم، تطرق نتنياهو إلى مكافحة الإرهاب وأسلحة الطائرات المسيرة السهلة والمهددة

تطرق اليوم صباحا (الخميس)، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى تحدي الطائرات المسيرة من غزة، لافتا إلى أنها “كابوس حقيقي”. في خطابه أمام وزراء داخلية في مؤتمر عالمي هو الأول من نوعه لمكافحة الإرهاب الذي جرى في القدس، قال نتنياهو: “أصبحت هذه التكنولوجيا مستخدمة لأغراض شخصية دون الحاجة إلى اجتياز تأهيل لتشغيلها. لا حاجة إلى خبرة استخباراتية من جهة دول عظمى لاستخدام هذه الطائرات المسيرة – فهي عبارة عن وسيلة تكلفتها 50 دولارا، ولكنها تحمل 5 كيلوغرامات من مواد متفجرة يمكن استخدامها لتنفيذ عملية بسهولة. “هناك تأثيرات هائلة لتكنولوجيا الطائرات المسيرة التي ما زالت غير واضحة، وقد بدأنا بالعمل ضدها الآن”.

أشار نتنياهو إلى أنه تحدث عن الموضوع مع وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي، كريستين نيلسن، التي شاركت في المؤتمر، وأوضح: “نقف أمام تحدي، ويبدو أننا سنتعرض لتحديات كثيرة أخرى، وهناك حاجة للتفكير في كيف يمكن استخدام التكنولوجيا للعمل ضد التكنولوجيا. وقد بدأنا نعمل على ذلك”.

بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، قال نتنياهو: “تعرضنا لهجمات كثيرة، إلى 64 هجمة خلال شهر. حدث ذلك هنا في القدس، وفي مناطق أخرى في إسرائيل أيضا. ألهمت خطابات الكراهية، بشكل خاص، عبر الإنترنت الأشخاص. كيف نجحنا في تقليص عدد الهجمات؟ أولا، استخدمنا التكنولوجيا كوسيلة تنقيب في البيانات. أهم ما يجب العمل عليه هو معرفة كيف يمكن الدمج بين التكنولوجيا والتجربة في أرض الواقع”.

أشار نتنياهو إلى أن: “حالات القتل أدت إلى وقف الهجمات. يريد الفلسطينيون أن يموتوا شهداء. كيف يصبح الفلسطينيون شهداء؟ يمكن أن يحققوا ذلك بعد مقتل أكبر قدر ممكن من الإسرائيليين عند وفاتهم”. لهذا، وفق أقواله: “أهم ما تم العمل عليه لخفض عدد الهجمات هو خفض عدد القتلى الإسرائيليين – لأنه إذا قُتلت ولم يقتل أحد معك، فأنت أحمق وليس شهيدا. إذا نجحنا في خفض عدد القتلى الإسرائيليين، فسننجح في خفض عدد الهجمات. هذه هي المعادلة”.

في وقت لاحق، عرض نتنياهو، خريطة انتشار إيران وداعش في الشرق الأوسط حاليا. “نحن ملزمون للعمل ضد هذه التحديات. ترغب داعش في إقامة قاعدة أخرى في سيناء. نعرف جميعا مدى أهمية عدم حدوث ذلك، ليس للمصريين فحسب، بل لإسرائيل أيضا. وسنعمل قصارى جهودنا لمنع ذلك”، أعرب نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 324 كلمة
عرض أقل
  • A worker polishes a boat as another paints a car in the Arab-Israeli village of Majd al-Krum, near the northern Israeli city of Karmiel, on November 8, 2017. Photo by Hadas Parush/Flash90 *** Local Caption *** öôåï
ëøîéàì
òéø
ëôø òøáé
éùøàìé
îâ×ã àì ëøåí
àì-ëøåí
öáéòú îëåðéåú
ñéøä
    A worker polishes a boat as another paints a car in the Arab-Israeli village of Majd al-Krum, near the northern Israeli city of Karmiel, on November 8, 2017. Photo by Hadas Parush/Flash90 *** Local Caption *** öôåï ëøîéàì òéø ëôø òøáé éùøàìé îâ×ã àì ëøåí àì-ëøåí öáéòú îëåðéåú ñéøä
  • A man sits in a truck next to checkpoint 300 between Jerusalem and Bethlehem, on November 30, 2016. Photo by Sebi Berens/Flash90 *** Local Caption *** פלסטינים
בית לחם
הגדה המערבית
משאית
ירושלים
מחסום 300
    A man sits in a truck next to checkpoint 300 between Jerusalem and Bethlehem, on November 30, 2016. Photo by Sebi Berens/Flash90 *** Local Caption *** פלסטינים בית לחם הגדה המערבית משאית ירושלים מחסום 300

نتنياهو يخضع للتحقيق مرة أخرى في قضية فساد

يخضع رئيس الحكومة الإسرائيلي إلى التحقيق في مقره في القدس في القضية المعروفة في إسرائيل "ملف 4000" والمتعلقة بشبه حول علاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة اتصالات كبرى

12 يونيو 2018 | 16:39

يصل اليوم الاثنين، صباحا، محققو الشرطة من قسم الجرائم الاقتصادية إلى مقر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للتحقيق معه تحت طائلة التحذير، في الملف الملقب في إسرائيل “ملف 4000″، ويتعلق بعلاقات غير شرعية بين نتنياهو ومالك شركة الاتصالات الأكبر في إسرائيل “بيزك”.

وتحقق الشرطة في ما إذا أوعز مالك “بيزيك” شاؤول ألوفيتش، والذي يملك موقع “والاه” الإخباري، إلى محرري الموقع بتقديم تغطية إيجابية لنتنياهو وزوجته مقابل تسهيلات اقتصادية للشركة.

ومن المتوقع أن يعرض محققو الشرطة أمام نتنياهو إفادات مسجلة قدمها الشاهد المركزي في القضية، نير حيفتس، مستشار نتنياهو في السابق، تورط نتنياهو في القضية، وسماع تعليقاته على هذه الإفادات. وأفادت مواقع إخبارية إسرائيلية أن المحققين سيعرضون مراسلات بين زوجة نتنياهو وزوجة مالك شركة “بيزيك”.

يذكر أن التحقيق الأخير مع نتنياهو في الملف المذكور كان قبل شهرين ونصف الشهر، وسبب هذا الانقطاع انشغال نتنياهو في شؤون الدولة داخليا وخارجيا. كما أن الشرطة تحقق في ملفات أخرى متعلقة بنتنياهو في مجال الفساد.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل
(لقطة شاشة)
(لقطة شاشة)

نتنياهو للشعب الإيراني: سنساعدكم في الحصول على المياه

إسرائيل أنشأت موقعا خاصا باللغة الفارسية يعني بنشر معلومات عن طرق تكرير المياه وتحكيم استعمالها والهدف مساعدة الشعب الإيراني نم ظلم النظام "الوحشي" حسب وصف نتنياهو

12 يونيو 2018 | 16:38

تجنّد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، بصورة شخصية من أجل إنقاذ الشعب الإيراني من نقص المياه الذي يهدد حياة الملايين، فقد تكلّف شخصيا بتسويق مبادرة إسرائيلية جديدة تحت عنوان “الحياة للشعب الإيراني” تهدف إلى مساعدة الإيرانيين في مجال المياه، عبر فيديو تم تصويره في ديوانه في القدس.

واستهل نتنياهو الفيديو بسكب الماء لنفسه من وعاء متباهيا بقدرة إسرائيل على تكرير المياه، فتحدث عن التحدي الكبير الذي يواجه الإيرانيين بهذا الشأن.

وقال نتنياهو في الفيديو إن الجزء الأكبر من إيران يعاني من القحط، حسب منظمة الأرصاد الجوية الإيرانية ووزارة الزراعة، مشيرا إلى أن ذلك قد يحدو بالنظام الإيراني إلى منع 50 مليون إيراني من المياه.

وأضاف “نحن نواجه كذلك تحديات في مجال الماء.. لكننا استطعنا أن نكرر نحو 90% من المياه غير الصالحة للشرب”.

وقال نتنياهو إن إسرائيل تقف إلى جانب الشعب الإيراني وتريد أن تساعده، رغم أن النظام الإيراني ينادي “الموت إلى إسرائيل”. وأوضح: “أنشأنا موقعا باللغة الفارسية يهدف إلى مساعدة الإيرانيين في مجال إعادة استعمال المياه”.

إن كنتم معنيين بالاطلاع على الموقع فإليكم الرابط:

فن آوری های اسرائیلی در حوزه آب

اقرأوا المزيد: 168 كلمة
عرض أقل
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

نتنياهو في لندن: حاولنا تفريق المظاهرات في غزة بلا عنف لكن دون جدوى

نتنياهو في المركز البحثي "بوليسي إكستشينج" في لندن: في بداية الحرب الأهلية السورية لم نتدخل، لكن بعد أن دعا الأسد الإيرانيين إليه الأمر تغيّر.. الأسد لم يعد في ملاذ آمن

07 يونيو 2018 | 14:46

حلّ رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، ضيفا على المركز البحثي “بوليسي إكستشينج” اللندني، حيث تحدث عن المواجهات مع الفلسطينيين عند السياج الأمني مع قطاع غزة، وعن التهديد الإيراني في المنطقة. وبعث نتنياهو رسالة إلى الأسد من لندن مفادها أنه ليس محصنا بعدما دعا الإيرانيين لدخول بلاده.

وفي إجابته على سؤال من الجمهور متعلق بعدد القتلى في الأحداث العنيفة عند السياج الأمني مع غزة، أوضح نتنياهو أن إسرائيل لجأت في بداية الأمر إلى وسائل غير عنيفة لتفرقة الاحتجاجات الفلسطينية عند السياج، لكن ذلك لم يأتِ بنتيجة حسب نتنياهو.

وتابع نتنياهو: “لم نواجه متظاهرين هادئين، إنهم عناصر حماس. استخدمنا الغاز المسيل للدمع وطرق أخرى ولم ينفع. آخر شيء نريده هو العنف”. وأضاف: ” حماس أرادت أن يكون هناك قتلى”.

This morning we have the pleasure of hosting the Prime Minister of the State of Israel, Benjamin Netanyahu. Watch him live in conversation with William Shawcross CVO.

Posted by Policy Exchange on Thursday, 7 June 2018

وعن الصراع مع إيران في سوريا، قال نتنياهو إن إيران لا تؤمن بتفوق عرقي وإنما بتفوق عقيدتها. وأضاف أن “العرب يدركون الخطر الإيراني. إنهم ينظرون من حولهم ويجدون إسرائيل”.

وأشار إلى أن بشار الأسد “يعلب بالنار” طالما توجد قوات إيرانية في سوريا. “حين نشبت الحرب الأهلية هناك، لم نتدخل قط. أما الآن، حين أوشكت الحرب على الانتهاء، فهو يقوم بدعوة إيران؟ الأسد لم يعد محصنا. إن قرر إطلاق النار صوب قواتنا، سندمر قواته” قال نتنياهو.

رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في لندن (AFP)

يذكر أن نتنياهو التقى أمس رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، في مقرها في لندن، حيث ناقشا مستجدات المشهد في غزة. وقد أعربت ماي عن قلقها حيال فقدان الأرواح في غزة رغم اعترافها بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

اقرأوا المزيد: 227 كلمة
عرض أقل
نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)
نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

الشاباك: أحبطنا مخططا فلسطينيا للاعتداء على نتنياهو

قال جهاز الأمن العام إنه اعتقل 3 فلسطينيين أحدهم من مخيم شعفاط، تلقوا توجيهات من سوريا، خططوا لتنفيذ اعتداءات ضد مواقع وشخصيات إسرائيلية مرموقة

05 يونيو 2018 | 12:16

كشف إعلام جهاز الأمن العام، الشاباك، اليوم الثلاثاء، أنه أفلح في إحباط مخطط للاعتداء على مواقع إسرائيلية وشخصيات مرموقة أبرزها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ورئيس بلدية القدس، نير بركات.

وقال الشاباك إن قواته اعتقلت 3 فلسطينيين ينتمون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدأوا التخطيط للاعتداءات بعد أن تلقوا توجيهات من نشطاء في سوريا. وكشف جهاز الأمن أن أحد المعتقلين هو محمد جمال رشدة، عمره 30 عاما، من مخيم شعفاط في شرقي القدس، يحمل هوية إسرائيلية.

وأضاف بيان الشاباك أن الشاب الفلسطيني خطط لتنفيذ عمليات ضد مبانٍ تابعة للقنصلية الأمريكية وضد ممثلين كنديين في القدس يقومون بتدريب عناصر تابعة للسلطة الفلسطينية.

اقرأوا المزيد: 98 كلمة
عرض أقل
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)

وظيفة نجل نتنياهو الجديدة

بدأ يائير نتنياهو بالعمل في منظمة يمينية تعمل ضد سلطات إرهابية وتناضل ضد التحريض في الشباكات الاجتماعية

عُيّنَ يائير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية، مؤخرا، ليكون مسؤولا عن الوسائط الاجتماعية لمنظمة “شورات هدين” وهي منظمة مدنية لحقوق الإنسان تعمل ضد السلطات الإرهابية والهيئات التي تموّل الإرهاب، وضد معاداة السامية في العالم. هكذا ينضم يائير، ابن 26 عاما، إلى النضال ضد الإرهاب ومعاداة السامية في شبكات التواصل الاجتماعي. انتشرت منظمة “شورات هدين” بعد أن قدمت شكواها ضد شركتي “جوجل” و”فيس بوك” لأنهما لم تمنعا التحريض ضد قتل الإسرائيليين، وطالبتهما بدفع تعويضات حجمها ملايين الدولارات لمتضرري الإرهاب.

“يائير شاب ذكي، وقادر على التعبير عن نفسه جيدا”، قالت رئيسة المنظمة، نيتسانه درشان لايتنر. “إنه يربط بين ما يحدث في إسرائيل والعالم وبين نشاطات المنظمة في مجال الوسائط الاجتماعية ويؤدي عملا رائعا حتّى الآن”. وفق أقوالها: “أصبح العالم آخذ بالتغيير، ونحن نريد أن نكون ناجعين في المحاكم. لهذا يجب أن تكون النشاطات ضمن الشبكات الاجتماعية، لأن هذه هي الطريقة لنقل رسالتنا لواضعي السياسيات، القضاة وعامة الشعب”.

جاء تعييين نتنياهو في ظل النقاش في المجتمَع الإسرائيلي حول مدى تأثير يائير نتنياهو، المعروف بآرائه اليمينيّة الصارمة، في قرارات والده الذي يشغل أهم المناصب في إسرائيل. كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يتصدر فيها اسم يائير العناوين فيما يتعلق بنشاطاته في الشبكات الاجتماعية. ففي الماضي، أثارت تصريحاته الاستثنائية ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي، من بين أمور أخرى قبل بضعة أسابيع، عندما حدثت الأزمة الدبلوماسية بين إسرائيل وتركيا، عندما نشر صورة كتب إلى جانبتها: “Fuck Turkey”.

اقرأوا المزيد: 222 كلمة
عرض أقل
الحريق الناجم عن طائرة ورقية من غزة (Yonatan Sindel / Flash90)
الحريق الناجم عن طائرة ورقية من غزة (Yonatan Sindel / Flash90)

الهدوء على الحدود مع غزة قيد الاختبار

رئيس الحكومة الإسرائيلي نتنياهو أصدر تعليماته لتقليص أموال التعويضات من أموال السلطة الفلسطينية بسبب الأضرار التي سببتها الطائرات الورقية الحارقة التي أطلِقت من غزة إلى أراضيها

في ظل الحرب المستمرة في غزة وإرهاب الطائرات الورقية، التي تؤدي إلى أضرار هائلة في البلدات المجاورة لغزة، أمر رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أمس (الأحد) باتخاذ خطوة ضد الطائرات الورقية الحارقة. وأمر بدفع عملية لتقليص أموال التعويضات من أموال السلطة الفلسطينية قدما بسبب الأضرار التي تسببت بها الحرائق، وبنقل هذه الأموال إلى البلدات في التفافي غزة.

رغم أن منظومة “القبة الحديدية” تنجح في التعرض بنجاح لمعظم القذائف والصواريخ التي تُطلق من غزة، ما زالت البلدات الواقعة في التفافي غزة غير قادرة على مواجهة الطائرات الورقية الحارقة التي تصل إليها يوميا من غزة وتؤدي إلى حرائق في مناطق واسعة. أمس (الأحد) في الوقت الذي نشر فيه نتنياهو قراره، وصلت إلى إسرائيل طائرة ورقية حارقة أخرى كانت تحمل عبوات ناسفة خفية، وقد نجح الجيش الإسرائيلي في مواجهتها. إضافة إلى ذلك، استمرت الجهود أمس كل اليوم لإطفاء الحرائق التي سببتها الطائرات الورقية الحارقة، التي رغم كونها بدائية وقديمة ما زالت قادرة على إحداث أضرار كبيرة.

تستعد إسرائيل ليوم النكسة الذي يصادف غدا (الثلاثاء)، ويوم القدس الذي يصادف يوم الجمعة الأخير في شهر رمضان. أشار المحلل الإسرائيلي، يوآف ليمور، في مقاله اليوم صباحا (الإثنين) إلى أنه “رغم أن إسرائيل توضح أنها غير معنية بالمواجهات مع غزة ولكن الواقع قد يجبرها على خوضها وربما ستحدث تلك المواجهة في الأيام القريبة”. وأوضح أن “سلسلة أحداث إطلاق النيران وإشعال الأراضي الزراعية، إضافة إلى حالات العنف المتوقع حدوثها في هذا الأسبوع في يوم النكسة ويوم القدس، قد تشكل اختبارا للهدوء الذي ساد، للوهلة الأولى، في الحدود مع غزة”.

في حديثه عن الطائرات الورقية أوضح ليمور قائلا: “رغم أن الحديث لا يجري عن أضرار بحق المواطنين، إلا أن الأضرار التي لحقت بالممتلكات، لا سيما، بعامل الترهيب، تتطلب الرد، وإلا ستعتقد حماس أن إسرائيل راضية عن الوضع الذي تتعرض فيه حقولها للحرائق، وهي تتمالك نفسها خشية من خوض حرب”.

اقرأوا المزيد: 286 كلمة
عرض أقل
نتنياهو (Hadas Parush/Miriam Alster/FLASH90)
نتنياهو (Hadas Parush/Miriam Alster/FLASH90)

التوتر الأمني على الحدود يزيد من دعم نتنياهو

استطلاع جديد... تعزز مسيرة العودة والتهديدات الإيرانية ضد إسرائيل نسبة الدعم التي يحظى بها نتنياهو وتضعِف دعم معارضيه

03 يونيو 2018 | 17:14

يشير استطلاع جديد نُشِر في موقع “والاه” الإخباري الإسرائيلي، اليوم الأحد إلى أن شعبية رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ما زالت آخذة بالازدياد، بالمقابل بدأت تنخفض شعبية خصمه الرئيسي في الانتخابات القادمة، رئيس حزب “هناك مستقبل”، يائير لبيد.

وفق نتائج الاستطلاع، لو جرت الانتخابات في يومنا هذا، كان سيحظى حزب الليكود برئاسة نتنياهو بـ 34 مقعدا، بفارق أكبر بكثير من الحزب الثاني من حيث جحمه، حزب “هناك مستقبل”، الذي كان سيحصل على 16 مقعدا فقط.

في استطلاع سابق أجري قبل نحو شهر، حاز حزب الليكود على 29 مقعدا. يبدو أنه في الشهر الأخير الذي تصدرت فيه الحالات الأمنية الهامة على الحدود الإسرائيلية مع غزة وسوريا العناوين الرئيسية، أثرت إيجابا في دعم نتنياهو، إذ حقق الليكود دعما من خمسة مقاعد بينما انخفض دعم الإسرائيليين لحزب “هناك مستقبل” بثلاثة مقاعد.

تعود زيادة دعم نتنياهو في الاستطلاعات إلى جدول الأعمال الأمني تحديدا الذي يرأسه منذ الأسابيع الماضية والتعامل مع قضيتين – النضال ضد التمركز الإيراني في سوريا، والتصعيد على الحُدود مع غزة. يتضح من الاستطلاع أنه على الرغم من الانتقاد الذي تعرض له نتنياهو ووزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، من المعسكر اليميني إزاء الرد الإسرائيلي على إطلاق النيران في الأسبوع الماضي، فإن أكثرية الجمهور تعتقد أن إسرائيل انتصرت في الجولة الأخيرة – هذا وفق اعتقاد 55% من المستطلعة آراؤهم، بينما يعتقد 19% أن حماس هي المنتصرة. أجاب 26% من المستطلعة آراؤهم أنهم لا يعرفون.

إضافة إلى ذلك، في ظل مناشدة وزراء المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون السياسية والأمنية لتصعيد الرد الإسرائيلي حتى احتلال قطاع غزة مجددا، يتضح من الاستطلاع أن معظم الجمهور 58% يعارض هذا الحل، بينما يدعمه 29%.

اقرأوا المزيد: 250 كلمة
عرض أقل
إسرائيليون على الحدود مع غزة (Corinna Kern / Flash90)
إسرائيليون على الحدود مع غزة (Corinna Kern / Flash90)

ما هو رأي الإسرائيليين في الحرب في غزة؟

يتضح من بحث جديد أن أكثرية الإسرائيليين يعتقدون أنه يجب التخفيف عن سكان غزة

في ظل جولة التصعيد الأخيرة في قطاع غزة، نُشر استطلاع أمس (السبت) في نشرة الأخبار الإسرائيلية حول رأي الجمهور الإسرائيلي فيما يتعلق بالمعركة بين الجيش الإسرائيلي وحماس، وأداء رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الدفاع ليبرمان خلالها.

يعود المعطى الأهم في هذا الاستطلاع، الذي أجراه معهد “مدغام”، إلى السؤال “ما هي الخطوات الصحيحة وفق رأيك التي ستتخذها إسرائيل بشأن غزة؟”. تعتقد أكثرية الإسرائيليين، %40، أنه يجب التخفيف عن سكان غزة؛ %28 من الإسرائيليين يعتقدون أنه يجب احتلال القطاع وإسقاط حكم حماس؛ %18 يفضلون بقاء الوضع دون تغيير؛ و-%11 لم يعربوا عن رأيهم حول الموضوع.

يتبين من الاستطلاع أن %62 من الإسرائيليين يعتقدون أن رئيس الحكومة نتنياهو عمل بشكل جيد في جولة القتال الأخيرة، بينما يعتقد %28 أنه لم يؤدِ عمله جيدا. كما أن الإسرائيليين راضون عن أداء وزير الدفاع، ليبرمان، وأعرب %59 منهم عن رضاهم، فيما أعرب %28 عن عدم رضاهم.

وتضمن الاستطلاع سؤالا لمعرفة إذا كانت الحكومة الإسرائيلية تعمل إلى حد كاف لتجنب الحرب في الجنوب. أجاب %53 من الإسرائيليين أن الحكومة لا تؤدي عملها إلى حد كاف، فيما أجاب %40 من المستطلعة آراؤهم أنها تؤدي عملها إلى حد كاف.

اقرأوا المزيد: 176 كلمة
عرض أقل
نتنياهو يتوسط رئيس الموساد السابق، تيمر باردو، ورئيس الموساد الحالي، يوسي كوهين (GPO)
نتنياهو يتوسط رئيس الموساد السابق، تيمر باردو، ورئيس الموساد الحالي، يوسي كوهين (GPO)

رئيس الموساد السابق: نتنياهو أمر بالتحضير لهجوم ضد إيران

كشف رئيس الموساد في السابق، تامير باردو، أن رئيس الحكومة الإسرائيلي أمر بتحضير الجيش لهجوم ضد إيران في غضون أسبوعين.. وقال باردو إنه عقد مشاورات مع جهات قضائية لفحص قانونية الأمر

31 مايو 2018 | 09:15

“نتنياهو أوعز بتحضير الجيش لهجوم محتمل في إيران” هذا ما كشفه رئيس الموساد السابق، تامير باردو، في مقابلة ستبث كاملة اليوم الخميس مساء، مع الصحفية الإسرائيلية، إيلانا ديان. وحسب ما جاء في العرض المسبق للمقابلة، كان انطلاق الهجمة سيكون خلال 15 يوما من ساعة إصدار القرار.

وقال باردو إن رده على هذا الأمر الدرامي عام 2011 كان التوّجه بسرية للجهات القضائية لفحص قانونية القرار. وأضاف أنه درس فكرة الاستقالة من منصبه لمعارضة فكرة الهجوم في إيران. “لقد توجهت إلى رؤساء الموساد في السابق، من الأقدم إلى الأحدث، وكذلك إلى مستشارين قضائيين، وسألتهم من صاحب الصلاحية بإعلان حرب” قال وأردف “يجب علي أن أكون متأكدا أنني لا أنفذ أوامر غير قانونية”

وعن السؤال إن كان صدق بالفعل بأن الهجوم سيتم حقا أجاب “حين يقول لك (رئيس الحكومة) لقد بدأنا العد التنازلي، فأنت تدرك أنها ليست لعبة”.

ويقدر محللون إسرائيليون أن نتنياهو تخلى عن فكرة الهجوم ضد إيران بسبب المعارضة التي واجهها من رؤساء أجهزة الأمن حينها، لكن الخيار ما زال مطروحا طالما تواصل إيران تهديد إسرائيل وتمضي بالسرية في تطوير برنامج نووي.

اقرأوا المزيد: 168 كلمة
عرض أقل