لحظة الفوز الإسرائيلي في يوروفيجن 2018 (AFP)
لحظة الفوز الإسرائيلي في يوروفيجن 2018 (AFP)

“إما نستضيف مسابقة اليوروفيجن في القدس أو لن نستضيفها أبدًا”

رغم الضجة التي ثارت بعد إلغاء ميسي ومنتخب الأرجنتين المباراة في القدس، الوزيرة ميري ريغيف تؤكد أنها لن تتراجع عن فكرة استضافة مسابقة الغناء الأوروبية في القدس

07 يونيو 2018 | 11:43

شعر الكثير من المقدسيين بإحباط بعد إلغاء وصول منتخب الأرجنتين لكرة القدم إلى إسرائيل، ولكن يجري الحديث في الواقع عن تحذير قبيل اليوروفيجن، وإثبات أن تدخلهم قد يؤدي إلى إلغاء اليوروفيجن في إسرائيل. في الواقع، أكدت وزيرة التربية والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، في مؤتمر صحفي جرى أمس (الأربعاء) أنه تقرر: “إلغاء المباراة لسبب واحد فقط – تعرض ميسي وعائلته لتهديدات”. ولكن تعرضت ميري إلى انتقادات بسبب إصرارها على إقامة المباراة في القدس.

أشار مدير عامّ وزارة التربية والثقافة، أمس (الأربعاء)، إلى أنه قد لا يُجرى اليوروفيجن لعام 2019 في القدس. “إجراء اليوروفيجن في القدس؟ من غير المؤكد أبدا”، قال خلال حديثه. “من المبكر التحدث عن الموضوع. يرغب الجميع في إجرائه في القدس، ولكن قد تكون هناك اعتبارات أخرى”، أضاف.

مقارنة بمدير عام وزارة التربية والثقافة والرياضة، قالت ريغيف قبل أسبوعين إن “اليوروفيجن سيجرى في القدس – أو أنه لن يجرَ في إسرائيل أبدا”. إن إصرار ريغيف لا يتماشى مع مخاوف إدارة اليوروفيجن، التي طلبت أن تختار إسرائيل إنجازه في مدينة لا تثير جدالا.

كما أن وزير الاتّصالات الإسرائيلي، أيوب قرا، الذي طالب في البداية أن يكون مسؤولا عن اليوروفيجن في إسرائيل، تراجع قائلا: “إن إلغاء وصول منتخب الأرجنتين لكرة القدم إلى إسرائيل يثبت أنه يجب الابتعاد عن المحاولات السياسية للتدخل بأي شكل من الأشكال فيما يحدث في اليوروفيجن”.

قالت جهة إسرائيلية خبيرة بتنظيم اليوروفيجن: “إن إلغاء مباراة منتخب الأرجنتين لكرة القدم أمام إسرائيل، سيشجع دول أوربية على التعبير عن استيائها من إقامة اليوروفيجن في القدس. إن هذه الأحداث إضافة إلى التدخل الحكومي في اليوروفيجن، كما جرى في المباراة ضد الأرجنتين، لن يصبا في مصلحتنا بكل ما يتعلق بهذه المباراة. لم نصل إلى مرحلة نقل اليوروفيجن إلى دولة أخرى، ولكن أصبحنا قريبين من اتخاذ هذه الخطوة. من المؤسف أن السياسيين لا يتوقفون عن التدخل، إذ إن تدخلهم ليس مفيدا لإسرائيل على المستوى الدولي”.

نقلت إدارة اليوروفيجن رسالة تهدئة جاء فيها أن اليوروفيجن سيقام في إسرائيل ولكنها أضافت أنه من غير الواضح في أية مدينة.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)
وزير الاعلام أيوب قرا (Yonatan Sindel / Flash90)

وزير الإعلام الإسرائيلي يفاجئ: سندعو السعودية للمشاركة في اليوروفيجن

النوايا طيبة.. أعلن الوزير أيوب قرا أنه يرغب في دعوة السعودية إلى المشاركة في مسابقة الغناء الأوروبية، اليوروفيجن، التي ستعقد العام القادم في إسرائيل، ضاربا عر ض الحائط بقوانين المسابقة

وزير الإعلام الإسرائيلي، أيوب قرا، المعروف بمحبته لإثارة ضجة إعلامية، يدلي بتصريحات غربية مرة ثانية.. فقد تطرق الوزير اليوم، الإثنَين، إلى منافسة اليوروفيجن القادمة، المتوقع إجراؤها في إسرائيل، وقال إن إسرائيل معنية في دعوة السعودية ودول الخليج إلى المشاركة في المنافسة.
وفي مقابلة معه لقناة الكنيست الإسرائيلية، قال قرا: “أريد أن أخبركم بشرى سارة. نود أن ندعو دول الائتلاف السعودي إلى المشاركة في اليوروفيجن”. وأوضح قرا أنه في “ظل العلاقات الجيدة بين هذه الدول وبين الرئيس ترامب والحكومة الإسرائيلية، هناك بشرى تتعلق بالسعودية”. وأضاف، أنه قد تشارك دول أخرى مثل دبي، أبو ظبي، وتونس في اليوروفيجن القادم.
ورد قرا على ادعاءات مجري المقابلة أن الحديث يجري عن منافسة أوروبية قائلا: “إذا كانت تركيا، لبنان مشاركتين في اليوروفيجن، فهل هذا يعني أن هذه المنافسة معدّة للدول الأوروبية فقط؟”.
ولكن يبدو أن قرا قد تسرع في الإعلان عن مبادرته الطبية، لأن الجهة الوحيدة المؤهلة لاختيار الدول المشاركة في اليوروفيجن في كل سنة، هي اتحاد البث الأوروبي، وليس في وسع الدولة المستضيفة دعوة دول أخرى وفق ما تراه مناسبا.

اقرأوا المزيد: 163 كلمة
عرض أقل
الفائزة بمسابقة اليوروفيجن نيتاع برزيلاي في تل أبيب (Tomer Neuberg/Flash90)
الفائزة بمسابقة اليوروفيجن نيتاع برزيلاي في تل أبيب (Tomer Neuberg/Flash90)

حفل ضخم في تل أبيب للفائزة باليوروفيجن على خلفية الأحداث في غزة

أقامت مدينة تل أبيب احتفالا ضخما بمشاركة المطربة الإسرائيلية الفائزة بمسابقة اليوروفيجن فور هبوطها في إسرائيل.. وأصوات يسارية في إسرائيل تنتقد توقيت الحفل على خلفية الأحداث في غزة

15 مايو 2018 | 10:35

شاهد أمس الاثنين، مساءً، عشرات آلاف الإسرائيليين، المغنية الإسرائيلية الحائزة على لقب أفضل أغنية في أوروبا، نيتاع برزيلاي، ترقص وتؤدي أغنية “توي” الشهيرة لها على منصبة ضخمة في ميدان رابين أو باسم الثاني ميدان الدولة في مدينة تل أبيب. ووصف الحفل بأنه من أكبر ما شهده الميدان الشهير في تل أبيب.

وتوجهت برزيلاي بالشكر للجمهور الذي وصل إلى الميدان من أجل مشاهدة حفلها، وقالت المطربة بعد أن شاهدت الجمهور الغفير بعد اعتلائها المنصة: “ماذي يجري هنا؟ ماذا فعلنا؟ أحبكم جدا. كل شيء بفضلكم”.

ميدان رابين في تل أبيب امتلأت بالمحتفلين رغم الأحداث في غزة (Tomer Neuberg/Flash90)

ووجهت شخصيات يسارية في إسرائيل انتقادات لبلدية تل أبيب، منظم الاحتفال، لعدم مراعاتها الأحداث التي وقعت في غزة، حيث قتل أكثر من 50 فلسطينيا في مواجهات عند السياج الأمني مع الجيش الإسرائيلي. وكتب بعضهم على مواقع التواصل الاجتماعي “كان الأفضل أن تقيم بلدية تل أبيب الحفل في يوم غير أمس في أعقاب الأحداث المؤسفة في غزة”.

ورد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، على هذه الاتهامات بتغريدة على تويتر كتب فيها: “عشرات آلاف الإسرائيليون تجمعوا في ميدان رابين لحفل موسيقى. أما في غزة، فاجتمع الآلاف لكي يخترقوا السياج لإسرائيلي لتنفيذ عمليات. هذا هو الفرق بين ثقافة الحياة في إسرائيل وثقافة الموت لحماس في غزة”.

اقرأوا المزيد: 183 كلمة
عرض أقل