معيان بن حامو

تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)
تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)

هل قطاع غزة في الطريق إلى تسوية؟

تفحص إسرائيل إمكانية إقامة ميناء محلي في قطاع غزة لإدخال البضائع | بالصورة: رسالة سلمية من الجيران الإسرائيليين

في ظل التظاهرات الاحتجاجية وإرهاب الطائرات الورقية الحارقة المستمر في الحدود على غزة، منذ الأسابيع الماضية بدأت المنظومة الأمنية الإسرائيلية تناقش مواضيع لتحسين الوضع الإنساني الخطير في قطاع غزة. تُجرى النقاشات في المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون السياسية والأمنية والمنتديات الأخرى، علما أن استمرار تدهور الوضع في قطاع غزة قد يؤدي إلى تصعيد الأوضاع الأمنية ما قد يؤدي إلى حرب.

لذلك، أعرب سلاح البحرية الإسرائيلي عن رأيه المهني حول الموضوع، مقترحا إقامة ميناء محلي في غزة، لنقل البضائع، مواد البناء، ومعدات مدنية تساعد على إنعاش الوضع الاقتصادي في غزة بعد أن شهد في السنوات الأربع الماضية ركودا سياسيا وعسكريا. أعرب سلاح البحرية عن رأيه أمام القيادة السياسية، مقترحا إقامة ميناء، ومشيرا إلى أن هناك بديلين أساسيين: إقامة فرع لمواطني غزة في ميناء أشدود وإقامة ميناء في قبرص لنقل الإرساليات إلى غزة. وضع سلاح البحرية في توصياته شرطا تفحص بموجبه القوات الإسرائيلية أية بضائع تصل إلى غزة عبر البحر.

تطيير بالونات من قرية اسرائيلية باتجاه غزة (Twitter / nir dvori)

تعرب وسائل الإعلام الإسرائيلية عن أن الخطوة تعتبر “تسوية كبيرة” كان قد تحدث عنها قبل نحو أسبوعَين ضابط إسرائيلي بارز، محذرا من تصعيد الأوضاع في ظل نقص المبادرة الإسرائيلية. إضافة إلى ذلك، تُفحص في الفترة الأخيرة خطوات إضافية للتخفيف عن الفلسطينيين على المستوى البحري، مثل السماح لمواطني غزة بأن يشغّلوا للمرة الأولى أقفاص كبيرة للصيد أمام شواطئ غزة لزيادة حجم الصيد.

إضافة إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها الجيش والقيادة السياسية لتحسين الأوضاع في غزة، نقل في نهاية الأسبوع مواطنو التفافي غزة رسالة سلمية إلى جيرانهم في غزة. قام عشرات الأطفال من القرية التعاونية نير عام، التي تعرضت لأكثر من 30 حريقا نشبت بسبب الطائرات الورقية الحارقة من غزة، بتطيير بالونات هيليوم تحمل حلويات باتجاه غزة.

اقرأوا المزيد: 260 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

نتنياهو حول تهديد الطائرات المسيرة: “كابوس حقيقي”

في خطابه أمام وزراء داخلية من أنحاء العالم، تطرق نتنياهو إلى مكافحة الإرهاب وأسلحة الطائرات المسيرة السهلة والمهددة

تطرق اليوم صباحا (الخميس)، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى تحدي الطائرات المسيرة من غزة، لافتا إلى أنها “كابوس حقيقي”. في خطابه أمام وزراء داخلية في مؤتمر عالمي هو الأول من نوعه لمكافحة الإرهاب الذي جرى في القدس، قال نتنياهو: “أصبحت هذه التكنولوجيا مستخدمة لأغراض شخصية دون الحاجة إلى اجتياز تأهيل لتشغيلها. لا حاجة إلى خبرة استخباراتية من جهة دول عظمى لاستخدام هذه الطائرات المسيرة – فهي عبارة عن وسيلة تكلفتها 50 دولارا، ولكنها تحمل 5 كيلوغرامات من مواد متفجرة يمكن استخدامها لتنفيذ عملية بسهولة. “هناك تأثيرات هائلة لتكنولوجيا الطائرات المسيرة التي ما زالت غير واضحة، وقد بدأنا بالعمل ضدها الآن”.

أشار نتنياهو إلى أنه تحدث عن الموضوع مع وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي، كريستين نيلسن، التي شاركت في المؤتمر، وأوضح: “نقف أمام تحدي، ويبدو أننا سنتعرض لتحديات كثيرة أخرى، وهناك حاجة للتفكير في كيف يمكن استخدام التكنولوجيا للعمل ضد التكنولوجيا. وقد بدأنا نعمل على ذلك”.

بنيامين نتنياهو (Hadas Parush/Flash90)

فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، قال نتنياهو: “تعرضنا لهجمات كثيرة، إلى 64 هجمة خلال شهر. حدث ذلك هنا في القدس، وفي مناطق أخرى في إسرائيل أيضا. ألهمت خطابات الكراهية، بشكل خاص، عبر الإنترنت الأشخاص. كيف نجحنا في تقليص عدد الهجمات؟ أولا، استخدمنا التكنولوجيا كوسيلة تنقيب في البيانات. أهم ما يجب العمل عليه هو معرفة كيف يمكن الدمج بين التكنولوجيا والتجربة في أرض الواقع”.

أشار نتنياهو إلى أن: “حالات القتل أدت إلى وقف الهجمات. يريد الفلسطينيون أن يموتوا شهداء. كيف يصبح الفلسطينيون شهداء؟ يمكن أن يحققوا ذلك بعد مقتل أكبر قدر ممكن من الإسرائيليين عند وفاتهم”. لهذا، وفق أقواله: “أهم ما تم العمل عليه لخفض عدد الهجمات هو خفض عدد القتلى الإسرائيليين – لأنه إذا قُتلت ولم يقتل أحد معك، فأنت أحمق وليس شهيدا. إذا نجحنا في خفض عدد القتلى الإسرائيليين، فسننجح في خفض عدد الهجمات. هذه هي المعادلة”.

في وقت لاحق، عرض نتنياهو، خريطة انتشار إيران وداعش في الشرق الأوسط حاليا. “نحن ملزمون للعمل ضد هذه التحديات. ترغب داعش في إقامة قاعدة أخرى في سيناء. نعرف جميعا مدى أهمية عدم حدوث ذلك، ليس للمصريين فحسب، بل لإسرائيل أيضا. وسنعمل قصارى جهودنا لمنع ذلك”، أعرب نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 324 كلمة
عرض أقل
سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي (AFP)
سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي (AFP)

دراما في الجمعية العامّة.. إلغاء قرار إدانة حماس

الجمعية العامة للأمم المتحدة تدين إسرائيل، وبالمقابل، تلغي التصويت لشجب حماس رغم أنه حقق أكثرية؛ السفيرة هيلي: "قرار أحادي الجانب"

في نهاية جدال محتدم، صوتت أمس (الأربعاء) الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار يدين إسرائيل بأغلبية من 120 دولة، وذلك بعد أن تم الحصول للمرة الأولى على أغلبية أثناء التصويت في الهيئة العامة للأمم المتحدة تدين حماس. في إطار السياسة الأمريكية الجديدة، التي تهدف إلى أن يكون أي تصويت في الأمم المتحدة ضد إسرائيل بالتوازي مع التصويت ضد حماس، فقد دعمت 62 دولة إدانة حماس وعارضت 58 دولة. رغم أنه تم التوصل إلى أغلبية لشجب الحركة، ألغى رئيس الجمعية العامة التصويت، لأنه فشل في الحصول على تأييد ثلثي الدول الأعضاء.

تتضمن صيغة النص الذي تمت المصادقة عليه إدانة إسرائيل لأنها “استخدمت القوة بشكل مبالغ به” ضد الفلسطينيين في أعقاب تظاهرات العنف على الحدود مع غزة في الأسابيع الماضية. عارضت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، النص وعرضت إجراء تعديلات عليه تتضمن إدانة حماس بتهمة إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل، التحريض على العنف، واستخدام موارد مدنية لبناء الأنفاق.

التصويت في الجمعية العامة (AFP)

في خطاب لاذع أمام الهيئة العامة، هاجمت هيلي إدارة الأمم المتحدة بكل ما يتعلق بإسرائيل: “القرار المعروض عليكم هو أحادي الجانب. فهو لا يذكر حماس أبدا رغم أنها تمارس العنف بشكل روتيني. لن تغير المصادقة على هذا القرار أي شيء. يجب استغلال هذه الطاقة لإقناع أبو مازن للعودة إلى طاولة المفاوضات”. تساءلت هيلي متى ستلقي الأمم المتحدة بالمسؤولية على حماس، وأضافت: “حماس تستخدم المواطنين درعا واقيا بالقرب من الحدود، تحرّض على العنف واختراق السياج، وتناشد إبادة إسرائيل”.

قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، حول عدم إدانة حماس: “ليست هناك حدود لنفاق الجمعية العامة، التي تعمل جاهدة لمنع شجب التنظيم الإرهابي الفتاك. إن قرار إلغاء إدانة حماس يشكل بطاقة فقر الحال للأمم المتحدة”. وأضاف: “يشكل هذا الاجتماع محاولة من جهة المجتمع الدولي لسلب حقنا الأساسي في الدفاع عن أنفسنا”. رغم ذلك، أعربت البعثة الإسرائيلية إلى الأمم المتحدة عن رضاها لأن كانت هناك أغلبية ضد حماس، وأشارت إلى أن الحديث يجري عن نتائج أفضل من النتائج حول التصويت بشأن القدس في شهر كانون الأول الماضي.

اقرأوا المزيد: 314 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (iStock; Al-Masdar/ Guy Arama)
صورة توضيحية (iStock; Al-Masdar/ Guy Arama)

النساء اللاتي ينتظرن المونديال بفارغ الصبر

ليس للرجال فقط.. نساء كثيرات في إسرائيل والعالم ينتظرن مباريات كأس العالم في روسيا تماما مثل الرجال وبالنسبة لهن الأولوية مشاهدة المباريات وليس ال "شوبينج"

ستشاهد مشجعات كرة قدم إسرائيليات كثيرات بحماسة المباريات التي ستبدأ يوم غد (الخميس)، إضافة إلى الرجال الإسرائيليين. في السنوات الماضية، أصبحت مباريات كرة القدم شعبية لدى النساء الإسرائيليات، وسيشاهدها عدد كبير منهن، يتحدثن عن الرياضة المحبوبة لديهن، وحتى أنهن سيكتبن عنها. في حين لم تشاهد النساء مباريات كرة القدم في الماضي، يمكن اليوم أن نشاهد عدد أكبر منهن في الملاعب، وهن يرتدين ملابس تحمل ألوان الفريق الذي يشجعنه.

كما أنه يمكن ملاحظة تأثيرهن في مواقع التواصُل الاجتماعي، وتواصلهن عبر مجموعات الفيس بوك والدردشات الخاصة. هناك مجموعة فيس بوك تدعى “نساء يتحدثن عن كرة القدم”، وفيها آلاف النساء الإسرائيليات، اللواتي يرفعن صورا لمباريات كرة قدم في العالم، ويشاركن آرائهن فيما يتعلق بالمباريات المفضّلة لديهن.

ولكن رغم التقدم في هذا المجال، لا شك أن مباريات كرة القدم ما زالت تعتبر في معظم دول العالم مصدر اهتمام لدى الرجال، ويبدو أن معظم النساء الإسرائيليات لن يشاهدن المباريات في التلفزيون خلال الشهر القريب. يمكن أن تشارك النساء في نشاطات خاصة لهيئات تجارية مختلفة معدة خصيصا لفترة المونديال، تساعدهن على “اجتياز” هذه الفترة.

Posted by ‎בנות מדברות כדורגל‎ on Sunday, 27 August 2017

حاولت مشجعة كرة القدم الوفية، ياعيل فينر، تشجيع النساء على مشاهدة مباريات كأس العالم، وكتبت في مقال رأي في صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم صباحا (الأربعاء): “بصفتي أحب كرة القدم منذ سنوات، قبل أن يصبح حب النساء للمباريات جزءا من الموضة، أعتقد أن النساء اللواتي لا يشاهدن هذه المباريات يعرّضن أنفسهن لـ’هدف ذاتي’. أشجع النساء على مشاهدة المباريات ومنح كرة القدم احتمالات جيدة”. وأوضحت ياعيل: “مباريات المونديال ليست مجرد مباريات يشارك فيها 11 لاعبا ويركضون وراء الطابة، بل هي حدث عالمي هام، يتطرق إلى عدة نواح في الوقت ذاته في العالم، ويجمع حوله مشجعين من كل أنحاء العالم، والطبقات الاجتماعية – البيئية، والسياسية”.

لصالح النساء اللواتي يفضلن ألا يزعجن عندما يشاهد شركاؤهن المباريات بارتياح، ويخترن أن ينشغلن بأمور أخرى، فقد نُشرت مؤخرا مقالات كثيرة تتضمن نصائح واقتراحات للنساء تتعلق بمباريات كأس العالم. مثلا، تقترح الصحفية، ليهي لبيد، على النساء اللواتي لا يهتممن بكرة القدم بأن يستغللن الفترة التي تُجرى فيها المباريات للقيام بأمور يرغبن فيها. من بين أمور أخرى، تقترح ليهي على النساء أن يتمتعن بالهدوء في المنزل عندما يشاهد شركاؤهن المباريات. “لن تكون لدى شركاء الحياة أية طلبات أو أسئلة”، كتبت ليهي في موقع YNET. “كل ما يهتم به الرجال هو مشاهدة المباريات بهدوء. عليكن استغلال هذه الهدوء”.

بالإضافة إلى ذلك، تدعي ليهي أن فترة المونديال تشكل فرصة للنساء للحصول على كل ما يرغبنه من شركائهن. “يمكن للنساء أن تحصل على وعود ومصادقات كانت تحلم بها وقتا طويلا”، وفق أقوالها. التنزه وقضاء الوقت مع الصديقات هما أفضل ما يمكن أن تقوم به النساء في هذه الفترة، وفق أقوالها. “وأخيرا يمكن أن يهتم الرجال بالأولاد. يحضروا وجبة عشاء ويهتموا بشؤون العائلة كما لم يحدث في الماضي. فالرجال مستعدون للقيام بكل شيء من أجل مشاهدة المباريات ببث مباشر”.

اقرأوا المزيد: 439 كلمة
عرض أقل
المطر في تل أبيب - صورة توضيحية (Miriam Alster / FLASH90)
المطر في تل أبيب - صورة توضيحية (Miriam Alster / FLASH90)

كيف تهطل الأمطار في الصيف؟

الإسرائيليون ينتشلون المظلات ثانية من الخزائن.. مناخ غريب يسود المنطقة ويتسبب بهطول أمطار في منتصف شهر حزيران

تثير حالة الطقس غير المستقرة إرباكا في إسرائيل. فبعد أن سادت حالة طقس حارة أكثر من المعتاد في هذا الموسم، هطلت اليوم صباحا (الثلاثاء) أمطار في أنحاء إسرائيل. من المتوقع أن يهطل المزيد من الأمطار المفاجئة خلال اليوم، كما يتوقع حدوث فيضانات في وديان الجنوب وفيضانات محلية على طول الساحل.

إن هطول الأمطار في الصيف هو أمر نادر دون شك. “نحن نراقب بشكل استثنائي كتلة هوائية باردة نسبيا في الطبقات العليا من الغلاف الجوي، وهي في طريقها اليوم من شبه جزيرة البلقان مرورا بغرب تركيا”، أوضح خبير الأرصاد الجوية، تساحي فاكسمان. “إن التقاء هذه الكتلة بالبحر الساخن نسبيا ودرجات الحرارة المرتفعة التي تسود هنا يؤثر في الهواء ويكوّن غيوما تحمل أمطار”، وفق أقواله.

كما يتوقع أن تهطل في الأيام القريبة أمطار محلية وأن تسطع فيها الشمس أيضا. ولكن، يتوقع أن تصبح حالة الطقس مستقرة يوم الخميس، إذ يمكن تحضير ملابس البحر استعدادا لنهاية الأسبوع.

اقرأوا المزيد: 153 كلمة
عرض أقل
من الفيلم الإسرائيلي "زيارة الفرقة الموسيقية" (لقطة شاشة)
من الفيلم الإسرائيلي "زيارة الفرقة الموسيقية" (لقطة شاشة)

مسرحية عن زيارة مصرية إلى إسرائيل يسطع نجمها في مسرح برودواي

حظي عرض مسرحي موسيقي أمريكي مبني على فيلم إسرائيلي اسمه "العرض الأخير" يسرد قصة "زيارة فرقة موسيقية مصرية إلى إسرائيل" بجوائز المسرح الـ 10 الأهم في العالم

في احتفال توزيع جوائز “توني” المسرحية، الذي جرى أمس (الأحد) في نيويورك، حقق المسرح الموسيقي “زيارة فرقة موسيقية”، الذي يستند إلى فيلم المخرج الإسرائيلي، عِران كوليرين، والذي تم عرضه في عام 2077، إنجازا كبيرا. فاز المسرح الموسيقي الأمريكي بعشر جوائز، ومنها جائزة المسرح الموسيقي الأفضل. هذه هي المرة الأولى التي يتنافس فيها مسرح موسيقي يستند إلى مقاطع إسرائيلية على جائزة المسرح الموسيقي الأهم في الولايات المتحدة.

المشاركون في المسرح في احتفال توزيع جوائز “توني” (AFP)

يحكي فيلم “زيارة الفرقة الموسيقية” الإسرائيلي، الذي حقق نجاحا كبيرا في إسرائيل والعالم، قصة فرقة موسيقية مصرية من الشرطة العسكرية، تتم دعوتها للعزف في مراسم تدشين مركز ثقافي عربي في مركز إسرائيل، ولكنها بسبب سوء الفهم وصلت إلى مدينة صحراوية صغيرة، وهامشية في النقب في إسرائيل. دُهِش أعضاء الفرقة عندما اكتشفوا أن ليس هناك في المدينة الصغيرة التي وصلوا إليها أية مؤسّسة ثقافية أو فنية، ولكن نشأت علاقات عميقة بعيدة عن الدين والقومية بينهم وبين المواطنين المحليين. نجح طاقم الفيلم المحبوب في الدمج بنجاح بين الممثلين اليهود الإسرائيليين والفلسطينيين في إسرائيل.

من المسرح الموسيقي “زيارة الفرقة الموسيقية” (لقطة شاشة)

كما تجسد التعايش في الشرق الأوسط في صيغة المسرحية الموسيقية النيويوركية، التي سطع نجمها في الاحتفال الرسمي. فاز الممثل طوني شلهوب، لبناني الأصل، الذي يؤدي دور ضابط الفرقة الموسيقية المصرية، بجائزة أفضل ممثل. كتب نص المسرحية الموسيقية الإسرائيلي إيتمار موزيس، الذي فاز بجائزة أيضا. تعاون موزيس مع الملحن الإيراني الأمريكي اليهودي، دايفيد يزبك، الذي أعد الموسيقى التصويرية للفيلم مستخدما أنغاما خاصة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط. فاز أريئيل ستاشل بلقب أفضل ممثل مساعد وهو ابن والدين إسرائيليين.

قال المخرج الإسرائيلي، عِران كوليرين، الذي وصل إلى نيويورك لمشاهدة الاحتفال الرسمي، بعد الفوز بالجائزة: “أشعر بالفرح لأن العمل الإبداعي الصغير والإنساني حظي بأهمية كبيرة بين الأعمال المسرحية الموسيقية الكثيرة في مسرح برودواي”.

اقرأوا المزيد: 263 كلمة
عرض أقل
امنة كنعان في محل التوابل في كفر قرع
امنة كنعان في محل التوابل في كفر قرع

رمضان بنكهة نسائية.. جولة في قرية كفر قرع بمناسبة الشهر الكريم

شهر رمضان المبارك، النسوية، والتعايش.. جولة خاصة بمناسبة شهر رمضان بإرشاد مديرة جمعية لتمكين النساء العربيات في كفر قرع

“لا يشعر ببهجة شهر رمضان من فقد والدته”، قالت أمنة كنعان عند بداية الجولة بمناسبة شهر رمضان، التي شاركت فيها مجموعة من الإسرائيليين في كفر قرع. “المرأة فريدة من نوعها، تجمع العائلة، وتقوم بكل خطوة بحب تام. وهي ملكة من حيث سخائها، وتعمل كل الواجبات والمهام المنزلية وحدها – وكل هذا وهي صائمة”، قالت أمنة.

أمنة مع المشاركين في الجولة

بمناسبة شهر رمضان، شاركنا في جولة خاصة في كفر قرع، لمعرفة كيف تستعد البلدات لنهاية صوم رمضان. شارك في الجولة إسرائيليون من مناطق مختلفة، معنيون بمعرفة المزيد عن التقاليد المتبعة في شهر رمضان المبارك، والتعرف إلى روتين حياة جيرانهم المسلمين خلال هذا الشهر الفضيل.

زيارة إلى حانوت الحلويات

نظم الجولة منتدى “دروب متداخلة” الذي يشارك فيه مواطنون ومبادرون عرب ويهود من أنحاء إسرائيل، ويعملون معا لدفع السياحة المشتركة في المنطقة قدما، وكذلك جمعية “النسيج الأخضر في وادي عارة”، وهي جمعية يهودية عربية تدفع السياحة في منطقة وادي عارة في شمال إسرائيل قدما. يعمل منتدى “دروب متداخلة”، الذي يبادر إلى إقامة عدد من النشاطات ويشجع السياحة المشتركة في إسرائيل، علما منه أنه يمكن للنشاطات السياحية تشجيع التعارف الحقيقي البعيد عن الآراء المسبقة، وتشجيع التعاون العربي – اليهودي.

قرية كفر قرع هي بلدة إسلامية وتقع في الجانب الجنوبي من وادي عارة، الذي يتضمن بلدات عربية – إسرائيلية كثيرة. يعيش في القرية نحو 17 ألف مواطن. مرشدة الجولة هي أمنة كنعان، من كفر قرع ومديرة عامة لجمعية “من أجلكِ للتوعية”، التي أقامتها مجموعة من النساء في كفر قرع، بهدف تحسين حياة النساء في المنطقة وخلق بيئة داعمة لتمكين النساء في المجتمَع العربي في إسرائيل.

كفر قرع (لقطة شاشة)

“قال لي والدي دائما – تعرفي على الآخَر وتعطافي معه”، قالت أمنة. وفق أقوالها، أقيمت جمعية “النسيج الأخضر في وادي عارة” قبل 16 عاما، بهدف تشجيع السياحة في المنطقة والتعارف بين القرى المختلفة والمواطنين. “لا يتحدث الأشخاص معا بشكل مباشر. تعلمت العبرية في المدرسة، ولكن حتى سن 17 عاما لم أتحدث مع اليهود”، قالت أمنة. وأضافت: “لم يجرأ اليهود على الالتفات من حولهم. لقد كان صوتي مختلفا عن صوت الآخرين، فتحت منزلي أمام الضيوف، دعوت أشخاصا، وهكذا بدأت بتحقيق حلمي وإقامة الجمعية، وكل ذلك بالتعاون مع طال راز من بلدة ‘كتسير’.”

منطقة وادي عارة (Yossi Zamir / Flash90)

منذ ذلك الحين وحتى اليوم يصل الكثير من السياح من إسرائيل وخارج البلاد إلى قرية كفر قرع والبلدات المجاورة، ويشارك الكثيرون منهم في جولات “ليالي رمضان”. وفق أقوالها، “هناك حروب طيلة الوقت في إسرائيل، لهذا يخاف الأشخاص من الوصول إلى منطقة كفر قرع، ما يؤدي إلى أضرار في المنطقة. كان هدفنا هو أن يزور الإسرائيليون المنطقة، لهذا بدأنا في التفكير كيف يمكن تشجيعهم على ذلك”. وهكذا بدأت جولات “ليالي رمضان” قبل نحو 15 عاما. “ننجح بواسطة هذه الجولات في البلدة والتنقل في أزقتها في تقريب القلوب. كما أني تعلمت في جامعة إسرائيلية وتعرفت إلى اليهود، هكذا أردت أيضا أن يتواصل اليهود معي باللغة العربية”.

بعد أن شرحت أمنة أمام أفراد المجموعة عن بعض التقاليد المتبعة في شهر رمضان، الصلوات المختلفة، الصوم ووجبة الإفطار، أجرينا جولة مميزة داخل كفر قرع، لنتعرف عن قرب كيف تشعر النساء في شهر رمضان. شاهدنا في وسط القرية المارة وهم يشترون المشتريات الأخيرة قبل وجبة الإفطار، زرنا المخابز وحوانيت الحلويات الخاصة بشهر رمضان، وتعلمنا كيف يمكن إعداد القطايف.

امنة تستعد القطايف

تحدثت أمنة كثيرا عن نشاطاتها الاجتماعية في القرية وتعاونها مع جهات ومنظمات أخرى لدفع التعايش بين العرب واليهود في إسرائيل قدما. “أقمنا مدرسة ثنائية اللغة، يتعلم فيها طلاب عرب ويهود معا. تدرّس في المدرسة أوجه الشبه بين الديانات، وبين اللغتين العربية والعبرية، ويُحتفل فيها بكل الأعياد”، قالت أمنة.

مسجد “نداء الحق”

كما وزرنا في وقت لاحق مسجد “نداء الحق” في القرية وشرح لنا فيه رجل دين عن عادات شهر رمضان وأجاب عن أسئلة كثيرة طرحها أفراد المجموعة الفضوليون فيما يتعلق بالوصايا الإسلامية. في نهاية الجولة، تناولت المجموعة وجبة إفطار احتفالية في منزل أمنة كانت قد أعدتها مسبقا. بعد أن سمعنا صوت آذان المغرب وموعد الإفطار في ذلك اليوم، شعرنا فورا بأجواء الاحتفال التي بدأت تسود في القرية وتناولنا وجبة الإفطار.

زيارة الى مسجد “نداء الحق”

خلال الجولة وتناول الوجبة، تحدثت أمنة عن قصص كثيرة مميزة بمناسبة شهر رمضان، من وجهة نظر النساء، وعن نشاطاتها الاجتماعية الكبيرة وتجاربها كامرأة عربية ومسلمة في إسرائيل. “تغيرت مكانة المرأة كليا في يومنا هذا”، قالت أمنة بشكل حازم. “لا يشكل جسم المرأة مصنعا. ففي يومنا هذا، تتعلم النساء وتعمل، وأصبحت تكلفة تربية الأطفال باهظة جدا”. كما وتحدثت أمنة عن كيف فتحت في منزلها جامعة اجتماعيّة، دعت نساء القرية للمشاركة فيها وتعلم مواضيع مختلفة، مثل تخطيط الأسرة، وصحة المرأة. “يتحدث القرآن عن المساواة، ولكن تكمن المشكلة في التحليل. ليس هناك مَن يتحدث أن على المرأة تربية الأطفال والعمل كخادمة”، ادعت أمنة.

إفطار إحتفالي في منزل أمنة

وتحدثت أمنة عن مشروع “نساء يطبخن السلام”، إذ تستضيف في إطاره نساء مسلمات ويهوديات، يطرحن كل المخاوف ويتحدثن عنها، ويدرن حوارا منفتحا. ولكن، وفق أقوالها، يؤثر الوضع الأمني والسياسي في كل مرة من جديدة في نشاطات الحوار والجولات في شهر رمضان التي تعدها. “منذ المعركة الأخيرة في غزة، لم أطبخ. أريد أن أحضر الوجبات ولكن لا أعرف ماذا أحضر. لقد ألغى الزوار طلبات المشاركة في جولات رمضان، لهذا نشعر بالحزن”.

“متى سيمتلأ القدر في منزلي بالحب، الغنى، والمعرفة؟”، تساءلت أمنة وأضافت: “أسعى إلى الحفاظ على النسيج البشري، ولكن هذا لا يتعلق بي. السياسيون هم المسؤولون الكبار عن ذلك”. وأوضحت أنه في حرب غزة في عام 2014، ألغيت جولات رمضان كان قد طلب إسرائيلون المشاركة فيها مسبقا. لقد أكدت أمنة على رغبتها في تغيير الآراء المسبقة التي يحتفظ بها اليهود في إسرائيل عن العرب. “لماذا هناك آراء مسبقة عن التعرض لمخاطر في منطقة وادي عارة؟ لا تصدقوا السياسيين ووسائل الإعلام، ولا تسمحوا للمتطرفين من كلا الجانبي في إدارة حياتنا. عليكم زيارة كفر قرع والحكم على الأمور بأنفسكم، والنظر بتمعن إلى النسيج البشري الجميل في منطقة وادي عارة”، قالت أمنة.

المحادثة تستمر بعد الإفطار
اقرأوا المزيد: 879 كلمة
عرض أقل
"أسبوع الكتاب العبري" في تل ابيب (Miriam Alster / FLASH90)
"أسبوع الكتاب العبري" في تل ابيب (Miriam Alster / FLASH90)

انطلاق نشاطات “معرض الكتاب العبري” في إسرائيل

انطلاق "أسبوع الكتاب" في إسرائيل.. من المتوقع أن يشارك الآلاف في الحدث السنوي الكبير، ويمكنهم لقاء الأدباء المعجبين، وشراء الكتب بأسعار مخفضة

يجرى هذا الأسبوع “أسبوع الكتاب العبري” التقليدي في إسرائيل، الذي يصادف هذا العام بمناسبة 70 عاما على استقلال إسرائيل. في إطار أسبوع الكتاب، ستُجرى يوميا عروض كبيرة لبيع كتب في أنحاء إسرائيل، عروض غنائية، قراءة كتب، لقاءات مع أدباء، وعروض موسيقية.

قبل ثلاثة أشهر، أعلنت وزارة الثقافة الإسرائيلية أنها ستخصص مبلغ 4 ملايين شاقل لأسبوع الكتاب، الذي سيجرى لمدة 10 أيام. ستقام هذا العام لقاءات مع 480 أديبا، وستجرى اللقاءات في منازل خاصة بالقراء ومحادثات مع الضيوف المشاركين، وكل هذا برعاية وزارة الثقافة.

للمرة الأولى في عام 1926، جرى فتح كشك صغير لبيع الكتب في الشارع، وفي إطاره وُضعت أكشاك في جادة روتشيلد في تل أبيب. بدءا من عام 1961، بدأ يجرى سنويا بشكل منتظم أسبوع الكتاب العبري رغم أنه تباع في إطاره كتب بلغات أخرى تم إصدارها في إسرائيل. كذلك، منذ عام 1996، يجرى أسبوع الكتاب في المجتمع الحاريدي ايضا، وتُباع فيه كتب مختلفة.

“أسبوع الكتاب العبري” في تل ابيب (Miriam Alster / FLASH90)

منذ السنوات الماضية، بدأ الكتّاب يتظاهرون ضمن احتفالات أسبوع الكتاب، وذلك بسبب أسعار الكتب الزهيدة التي تحددها شبكات بيع الكتب. وفق ادعائهم، يؤدي بيع الكتب بأسعار رخيصة في أسبوع الكتاب، الذي تباع فيه 4 كتب بسعر 99 شاقلا، إلى انتهاء الكتب العبرية. قبل عدة سنوات، وقّع أكثر من 150 كاتبا إسرائيليا مشهورا على عريضة تناشد بإلغاء حملات البيع، وحتى أنه تظاهروا أيضا.

هناك قضية أخرى تتعلق بأسبوع الكتاب حول السؤال إلى أي مدى يقرأ الإسرائيليون كتبا في العصر الرقمي الحالي. ففي الماضي، كان الشبان يتنافسون على عدد الكتب التي قرأوها، أما اليوم فقد تغيّر الوضع تماما. يتضح من استطلاع أجري في العام الماضي أن %29 من الإسرائيليين لا يقرأون كتابا أبدا، وأن %21 يقرأون كتبا أحيانا. تُسمع انتقادات في أحيان كثيرة تشير إلى أن الأولاد لا يتلقون توعية حول أهمية القراءة، كما كان الحال في الماضي. ولكن رغم ذلك، يُتوقع هذا العام أيضا أن يتمتع إسرائيلون كثيرون باحتفالات أسبوع الكتاب.

اقرأوا المزيد: 291 كلمة
عرض أقل
الرضيعة ياسمين فينتا
الرضيعة ياسمين فينتا

مقتل رضيعة في دار للحضانة يهز إسرائيل

وثقت كاميرا الحراسة كيف تسببت مساعدة في حضانة للأطفال بمقتل طفلة بعد أن ألقت بها على الأرض واستلقت فوقها فخنقتها

مساعدة أطفال في روضة في مدينة بيتاح تيكفا متهمة بمقتل رضيعة ابنة سنة وشهرين، بعد أن وثقت كاميرا الحراسة الحادثة، وذلك بعد أن ألقت المساعدة بالطفلة على الفرشة، ووضعت فوقها بطانية ثم استلقت فوقها. وفق نتائج التحقيق، هناك شك أن مساعدة الأطفال، ابنة 23 عاما، متهمة بمقتل الرضيعة في الشهر الماضي عندما حاولت أن تضعها لتنام إلى جانب طفل آخر.

لم تظهر علامات عنف على جثة الرضيعة، ولكن أثناء التحقيق في الحادثة وجد الباحثون جهاز فيديو رقمي مع كاميرا حراسة، اعتقد طاقم الروضة أنها لا تعمل. عندما شاهد الباحثون مقطع الفيديو، ظهرت صورة مقلقة لا تصدق. تظهر في مقطع الفيديو مساعدة الروضة وهي تمسك بالطفلة بيدها وتلقي بها بقوة نحو فرشة على الأرض. ثم وضعت تلك المساعدة طفل آخر، وألقت بطانية على كليهما واستلقت فوق الجزء العلوي من جسم الطفلة، بينما كانت تنظر إلى شاشة هاتفها الخلوي.

وفق التهم، تسببت المساعدة بمقتل الطفلة بعد خنقها. كشف الباحثون بعد مشاهدة مقاطع الفيديو التي وثقتها كاميرا الحراسة، عددا من الحالات الأخرى التي مارست فيها مساعدات الروضة القوة ضد الأطفال في الروضة. جاء على لسان شرطة إسرائيل أنه تم تمديد اعتقال المساعدة، التي حُظر نشر اسمها، لخمسة أيام أخرى، وأنها تنوي تقديم لائحة اتّهام ضدها.

اقرأوا المزيد: 190 كلمة
عرض أقل
السياح يزورون هضبة الجولان (AFP)
السياح يزورون هضبة الجولان (AFP)

مبادرة سياسية جديدة لزيادة عدد الإسرائيليين في الجولان

إسرائيل متمسكة بهضبة الجولان: تهدف مبادرة جديدة لحزب "كولانا" إلى زيادة عدد المواطنين اليهود في هضبة الجولان.. وزعيم حزب "يش عتيد"، يائير لبيد، يناشد المجتمع الدولي الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هذه المنطقة

في هذه الأيام، بدأ يبلور حزب “كلنا” برنامجا جديدا لاستثمار مليارات الشواقل لتطوير الاستيطان في هضبة الجولان. في إطار برنامج “الجولان فقط”، الذي كُشِف عنه اليوم صباحا، سيحصل موطنوا هضبة الجولان على امتيازات ضريبية، مكافآت عند شراء الأراضي، وسيتم تحسين البنى التحتيّة في المنطقة، توسيع المناطق الصناعية، وحتى أنه ستقام حديقة حيوانات – كل هذا بهدف مضاعفة عدد المواطنين في الجولان وزيادته ليرتفع من 50 ألف إلى 100 ألف خلال عقد.

يدفع مايكل أورن، نائب وزير وعضو حزب “كلنا” البرنامج الجديد قدما، وقد أوضح اليوم صباحا في مقابلة معه لمحطة الإذاعة الإسرائيلية أن “هناك حاجة استراتيجية أمنية عليا، اقتصادية، وصهيونية لتطوير هضبة الجولان”. وفق أقواله، “يمكن أن نتواجد في الأماكن التي نستمثر فيها الأموال، تماما كما هي الحال في البؤر الاستيطانية. نعرف أن المناطق التي نجحنا في تطويرها، تعتبر جزء لا يتجزأ من إسرائيل”.

عضو الكنيست مايكل أورن (Miriam Alster / FLASH90)

لقد تم فحص البرنامج في بداية الأسبوع في جلسة حزب “كلنا” في الكنيست، وناشد رئيس حزب “كلنا” ووزير المالية، موشيه كحلون، كل أعضاء الكنيست من حزب كلنا دعم البرنامج. وفق التقديرات، من المتوقع أن تصل تكلفة البرنامج إلى نحو 15 مليار شاقل (نحو 4 مليار دولار).

في غضون ذلك، أجرى رئيس حزب المعارضة “هناك مستقبل”، عضو الكنيست يائير لبيد مؤتمرا تحت عنوان: “العالم يدعم الجولان”. في إطاره، ناشد لبيد الولايات المتحدة وأوروبا للاعتراف بالواقع المتغيّر في الشرق الأوسط ودعم السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان. “أتوجه من هنا إلى رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب: بعد أن اتخذت خطوة جريئة من أجل الشعب الإسرائيلي، اعترفت فيها بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمرت بنقل السفارة، نطلب منك الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان”، قال لبيد.

عضو الكنيست يائير لبيد (Miriam Alster / Flash90)

وفق أقوال لبيد: “جاءت الفرصة لأنه من الواضح للمتطلعين على الأمور أن إسرائيل لن تعيد هضبة الجولان إلى الأسد – الحاكم المجنون الذي قتل أكثر من نصف مليون من السوريين، وتشكل إيران وحزب الله شريكين له”. قال رئيس المجلس الإقليمي “غولان”، السيد إيلي ملكا، في المؤتمر: “نحتفل هذا العام بمرور 51 عاما على تحرير الجولان وتجديد الاستيطان اليهودي. لقد تطوّر الجولان في هذه السنوات بصفته جزءا من أرض إسرائيل، موقعا استيطانيا، سياحيا، وزراعيا. يشهد الجانب الآخر من الحدود، في سوريا، حرب أهلية همجية ودامية، أسفرت عن مقتل مئات الآلاف”.

اقرأوا المزيد: 339 كلمة
عرض أقل